قريباً تطبيق عدن أف أم نيوز للجوال
للحصل على جديد الاخبار

خلف عيدروس وشلال

- تصغير الخط + تكبير الخط
بقلم الاستاذ اديب صالح العبد
 
هناك حملات اعلامية مسعورة.تطبخ من مطابخ الاحتلال  بهدف الاساة لعيدروس وشلال وللاسف قنوات شرعية هادي اصبحت منبر لهذة الحملة والتي تستهدف  من قادو معارك التحرير في عدن ولحج والضالع وابين وشبوة  وحضرموت وغيرها
هذة الحملة تدار من قبل ممن هربوا من  المناطق المحررة فور اندلاع المعارك ويريدون لفت النظر اليهم بعد ان عرفهم الجمبع.
 
اليوم  حجم التامر كبير جدا جدا والقادم افضل باذن الله والمطلوب مزيدا من الاصطفاف الجنوبي خلف هذة القيادات وان لا يستخدمنا اعدا الجنوب سلاح لمواجهة قيادتنا  فالشرعية تحارب عيدروس وشلال من خلال عدم تنفيذ مايطلبوة من الشرعية من مشاريع خدمية لكي يسوقون للاخرين ان قيادات المقاومة والحراك فشلت في ادارة الجنوب ، وهذا كلام غير مقبول فمن نجح في تحرير الجنوب بكل تاكيد سينجح في  ادارة الجنوب .
 
وما يلاحظ نشر الاكاذيب واثارة البلابل من قبل عناصر حزب الاخوان وشن حملات اعلامية ضد عيدروس وشلال ومطالبات هادي باقالتهم متناسين ان عيدروس وشلال هم قيادات جنوبية تمتلك ارضية صلبة جات بهم لمواقعهم ولم ياتو عبر محاصصة حزبية او تقاسم حزبي .
 
مطلوب من عيدروس وشلال التواصل بكل من يديرون الجنوب والعمل المشترك لانشاء مجلس اعلئ للمقاومة الجنوبية للجنوب بشكل عام ومجلس لادارة الجنوب وتنسيق العمل بين كل المناطق ،.
 
كما نقول لمن يهاجمون عيدروس وشلال من اعلامين اربعة الف ريال في الرياض ان فسادكم وجرائمكم اصبحت واضحة للجميع ومنفذ الوديعة الذي تسيطرون علية حاليا كشف عدم قدرتم للحكم وكشف الصورة الحقبقية لماتطمحون الية من جمع العملات بانواعها بعيدا عن اي حس وطني نحو بنا اي دولة.