قم بتحميل تطبيق عدن أف أم للجوال واستمع للاذاعة المباشرة
واحصل على جديد الاخبار

"منتدى البهيصمي" يحتفي بـالباحث علي حسن القاضي،رئيس اتحاد أدباء لحج

- تصغير الخط + تكبير الخط

عدن "fm" - عدن - رعد الريمي - خاص

نظم منتدى البهيصمي احتفالية خاصة كريم فيها الباحث علي حسن القاضي ،رئيس اتحاد أدباء لحج ،ورئيس منتدى تبن ،جرى ذلك في منتدى البهيصمي  بمحافظة عدن بمديرية المنصورة .
 

أقيمت الاحتفالية وسط  حضور ثلة من الأدباء والشعراء والفنانين ،وبحضور نائب مدير مكتب الثقافة لحج ،أحمد فضل ناصر ،وعازف الكمنجة المعاصر ،ناصر سعيد أبيش،والدكتور يحيى قاسم سهل، أستاذ القانون بكلية الحقوق ،والشاعر معدي المحلتي ،والشاعر من مدينة تعز معاذ السمعي ،ورئيس منتدى اليابلي ،نجيب يابلي ،والمهندس محمد حيدره ،رئيس جمعية تنمية الثقافة والأدب ،بمديرية دار سعد ،ونزار القيسي ،مشرف منتديات محافظة عدن، لدى مكتب الثقافة ،ورئيس منتدى البهيصمي ،الشاعر محمد سالم البهيصمي .
 

وفي مستهل الاحتفالية قدم الفنان أحمد فضل ناصر أغنية أطرب بها الحضور وسلطنهم حملت عنوان "ليله بها القلب فرحان "من كلمات أحمد عباد ،وألحان صلاح كرد كما أطرب الحاضرين أيضاً بأغنية أخرى حملت عنوان "ياعين جودي ،من كلمات علي عوض مغلس ،ولحن محمود السلامي .
 

وفي الكلمة التي قيلت في الإحتفائية قال محمد سالم بهيصمي ،رئيس منتدى البهيصمي الثقافي الفني ،إنطلاقاً من احتفائنا بالمبدعين والكبار الذي طالما ما نشاهد احتفائنا بهم بعد موتهم أطال الله بعمر باحثتنا القاضي ،الأمر الذي نرفضه  ولذا أردنا أن نكسر هذا التابوت في تكريمهم في حياتهم وهذا ما قمنا به منتدى البهيصمي اليوم حينما احتفينا بتكريم الباحث، علي حسن القاضي ،رئيس اتحاد أدباء لحج ،ورئيس منتدى تبن .

وأضاف الشاعر  البهيصمي ،هذه الهامة التي سعت لتوثيق التاريخ في مجلة أسماها تبن ،انطلاقا من مسمى الوادي التاريخي في محافظة لحج "تبن ،هذه الجهود التي بذلها هذا الرائد والذي لم يلقى من الدولة سوا الإهمال،ولذا  امتطينا صهوة الفخر وسعينا في تكريمه كما هو مشاهد اليوم .

وقدمت في الاحتفائية بالشاعر القاضي  مجموعة من القصائد كان أبرزها ما قاله الشاعر علي مهدي محلتي :

ريحانة الدهر تشفيني فما عجزت  ×××××××××عن بلسم ناجع مبر لأدوائي

فيك الكنوز التي مخزونة بقيت ×××××××××من غير أعلامك ،الأنوار للرائي

أضحت عمى ،حيثما الحكام خزيتهم ××××××××× مسح باهداف عمياء وخرساء

من سيستغيث بفتات الحقد منقطع ×××××××××عن العطاء وعن عز وعلياء

عانت فساداً فلول من طغاة هوى ×××××××××في مسرح الحكم كالأعشى بعشواء

يا لحج أنت فنار التائهين هنا ×××××××××حكامك استنكروا ريحانة الماء

حتى بهم لفظوا في ظلمهم فغدوا ×××××××××في صحة عبرا شتى برمضاء

فاستمسكي صرخة صاخت مسامعهم ×××××××××ولينحن الرأس تقديساً لحسناء

 

كما قدم الشاعر معاذ السمعي  قصيدة حملت عنوان ،معلقة اليمن الجديد،منبع الشمس قال فيها :

 

في عين بلقيس أرهقنا المواويــلا حتى ظننا السما من تحتنا ميــــــلا

خلنا بني الحرف في مجراگ ياوطني يداً تحيكُ لها الأرواح منديـــــلا

من منبع الشمس وافينا على وجع والحبر يورِقُ قرآناً وإنجيلا

نلغمُ الريح من خيباتنا غصصاً ونخنقُ النايَ إجمالاً وتفصيلا

فلا كتبنا على أحداقها وطناً ولا إلى الفجر أرسلنا المراسيلا

ولا بكينا سوى نفط تضاجعة شرارة الحرب منذ الصرخة الأولى

كنا على الماء يا بلقيس معبدنا والريح والغيم في مضمارنا خِيلا

نتلوا لعينيكِ من أوجاعنا فرحاً ونغمر الحلم في مسراكِ تقبيلا

من سورة الأرض يُتلى المجد من سبأ على فم الدهر يابلقيس ترتيلا

يامن على نزق الأشراف ينثرني لحماً . ويجمعني في الكهفِ (زنبيلا)

من ذا يعيدُ مسابيري وأوردتي والحي ، والحقل ، والسمرَ المقاتيلا

لو كنت أدري بأن الحب قنبلةٌ لمَا أَتَيْتُكِ من صنعاء محمولا

او كان لي في الهوى شيءٌ أدونهُ فأجمل الشعر في عينيكِ ماقيلا

 

وفي الإحتفائية قال ، عبد سعيد كرد ،نائب رئيس منتدى تبن في الباحث والأستاذ علي حسن :وهذا أستاذنا البسيط الإنسان المثقف الأديب صاحب القلم الدافئ الذي لم شمل كوكبة من أعالم الثقافة والأدب في لحج ليملأ بهم وحولهم الصفحات في مجلته بعد أن ملئها بفكره الوثاب ولذا ما نراه اليوم من تكريم لهذه الشخصية فإنه يعد أقل ما يكافئ هذه الشخصية التي احتفت بالأدباء وقد جاء اليوم الذي يحتفي به الأدباء.
 

وتم فتح باب المداخلات للحضور للحديث حول الشخصية المحتفى بها علي حسن القاضي وقد تعددت الأطروحات بين ثاني وشاكر ومحتفي وحزين على الإهمال الذي نال هذه الشخصية رغم ما يعانيه من تردي في الصحة  ، وختم الشاعر البهيصمي  الإحتفائية بكلمة قصيرة، شكر فيها تكريم الباحث علي حسن من قبل الحضور بحضورهم  كما شكر  كل الحاضرين والمداخلين في هذه الإحتفائية .