قم بتحميل تطبيق عدن أف أم للجوال واستمع للاذاعة المباشرة
واحصل على جديد الاخبار

فريق البحث الاجتماعي .. يرصد 22 حالة إعاقة صعبة في قرية هران ديان بلحج

- تصغير الخط + تكبير الخط
تقرير / أنوار العبدلي -  لحج
 
 
من جديد ينطلق فريق البحث الاجتماعي التابعة لجمعية رعاية وتأهيل المعاقين حركيآ قاصدآ هذه المره قرية هران ديان أحدى قرى مديرية تبن الواقعة في الجهة الشرقية لمركز محافظة لحج المسافة ليست بعيدة ولكن الحالات فيها صعبة ومؤثرة .
 
أطفال وشباب وشيوخ إعاقات حركية مختلفة وأسباب إصابتها متنوعة وفقرآ مدقق لأسر أهالي هؤلاء المعاقين .
مجلة سنابل الأمل رافقت فريق البحث الاجتماعي في نزوله والذي اتخذ من مدرسة اليرموك بالقرية مكانآ له لتسجيل الحالات المصابة بحالة إعاقة .
 
أم الطفلة رانيا سعد جامع ذو الأربع سنوات جاءت تحمل طفلتها وهي تعاني من شلل افقد الطفلة الحركة منذ الولادة وعند سؤالها ما الذي تعانيه طفلتلك بالتحديد ؟ وهل قمتوا بمعالجتها عند أطباء مختصين ؟ فكان جواب أم رانيا لا نستطيع ذلك والدها لا يعمل نحن نريد منكم أن تعالجوها .
 
كان ردآ عفويآ يحمل في طياته العوز وطلب المساعدة لامآ تريد لطفلتها علاج الآمل لحياة أفضل .
 
أما باسل عبيد علي دخل على فريق البحث يحبو على يديه ولكن تعابير وجه يملها الثبات والإرادة تحدث باسل للفريق أنا إعاقتي في كلتا قدماي مثل ما تشاهدون وسببها حقنة تم إعطاها لي وأنا صغير آدت إلى حالتي هذه تحصيلي التعليمي حتى الصف الثامن بعدها لم استكمل الدراسة واعمل حاليآ في مجال الزراعة .
 
وخلال سؤاله بماذا تتنقل وتقضي اعمالك ؟ تنهد باسل وقال عبر حمار املكه هو من يحملني إلى وجهتي التي اقصدها فأنا لا املك كرسي متحرك .
 
وتحدث رئيس جمعية المعاقين الأستاذ / إيفان مسعود الذي رافق للمرة الثانية فريق البحث الاجتماعي بالرغم من إصابته بإعاقة حركية نحن مستمرين بعملنا برصد مثل هذه الحالات والبحث عنها في مثل هذه القرى فمثل ما ترون إصابات بإعاقات صعبة جدآ تحتاج لمساعدة عاجلة ورعاية وتأهيل بكل ما يمكن أن يخفف عنهم أعباء تحمل الإعاقة في ظل وضع أسري مستوى الدخل ضعيف جدآ إلى جانب ذلك هؤلاء المعاقين يحتاجون لتأهيل نفسي وهذا مهم لرفع معنوياتهم.
 
وواصل حديثه قرية هران ديان بلغ عدد الحالات المرصودة بعد معاينتها من قبل فريق البحث الاجتماعي التابع للجمعية ( 22 ) حالة إعاقة متنوعة ومختلفة في أسباب الأصابة منهم منذ الولادة ومنهم إصابة خلال فترة حرب 1994 ومنهم بحوادث أدت لإصابتهم بإعاقة دائمة .
 
وأضاف لا يزال لدينا العديد من المناطق والقرى بمحافظة لحج سيتم النزول إليها حتى تتوفر لدينا إحصائية بعدد حالات الإعاقة ووضعهم المعيشي .
 
ووجه مسعود مناشدة لقيادة السلطة المحلية وعلى رآسهم محافظ محافظة لحج الدكتور ناصر الخبجي بضرورة تقديم المساعدة والاهتمام العاجل بوضع هؤلاء المعاقين المنسيين من ابسط حق من حقوقهم بالحياة فهؤلاء مسئولية مجتمع بأكمله وليس أسرة أو فرد .
 
ووجه ايضا مناشدته للمنظمات الدولية والهلال الأحمر الاماراتي والإغاثة الكويتية إلى أن يصل خيرهم لمحافظة لحج ولفئة ذوي الاحتياجات الخاصة الذين يحتاجون فعلآ لهذا الخير ليشعرون بأمل الحياة وبإرادة قوية لتحدي الإعاقة .
 
هذا وقد رصد فريق البحث الاجتماعي التابع لجمعية المعاقين في الأسبوع الفائت في كل من منطقة كوكبان ومنطقة الحسيني وقرية الخداد بمحافظة لحج ( 66 ) حالة إعاقة حركية .
 
إذآ الطفلة رانيا والطفل عماد نادري والشاب سعد يوسف وكذلك سند عبدوه وباسل وصابرين وغيرهم ممن تركناهم بعد إنتهاء يوم فريق البحث الاجتماعي بالقرية يبقون في حالة إنتظار لمساعدة وللفتة إنسانية من أهل الخير ومحبيه فهم لا يملكون سواه أو يتحلون بصبرً وإيمان من ربً لا ينسى عباده أبدآ.