قم بتحميل تطبيق عدن أف أم للجوال واستمع للاذاعة المباشرة
واحصل على جديد الاخبار

شهداء الجنوب بطل والمقاومة وصيف لدوري التصالح والتسامح لجالية مكة ومهرجان جنوبي بحضور رؤساء الجالية بالمملكة

- تصغير الخط + تكبير الخط

 

 

 
عدن "fm" - بدر ابو اصيل الحالمي - مكة المكرمة
 
كما تعودنا وعودتنا الجالية الجنوبية بمكة المكرمة والمملكة العربية السعودية بسحر الجمال وروائع الافتتاح والختام لبطولاتها ونشاطاتها وثقافة جمهورها العنصر الابرز لمحافل الجالية وعمود ارتكازها في الميادين الكرنفالية وملاعب كرة القدم الذي يعود نشاط معتاد عليه ومتنفس الجالية الجنوبية في ارض الحرمين الشريفين من خلاله ابرزت الجالية ثروة شبابية ليست حاضرة اليوم وانما ظهرت على سطح الاعلام من تحت ركام الاحتلال اليمني الذي حاول بكل السبل اخفائها عن الأنظار بمحاربته لهذه المواهب وجيل الغد من ابناء الجنوب العربي 
  لجالية ابناء الجنوب العربي  بصمة ميدانية  على ملعب الرحيلي بين مكة المكرمة وجده احتشدت الى الملعب جماهير زينت اللقاء وضيوف اهل مكة وجده من مناطق متعددة من مناطق المملكة وعلى راسهم مدير مكتب المجلس الاعلى للجالية الاستاذ محمد النقيب وعضو المجلس عارف القديمي  ومستشار المجلس الاعلى للجالية غسان بن عيسى ورئيس جالية جازان الاستاذ ابو باسل الحدي وبمعيه ادارة جالية جازان ناصر القميشي ونايف بن طهيف وعبدالمجيد الصلاحي وعبدالله عبدالقادر
ومن المدينة المنورة شرف اللقاء الى جانب القديمي صالح بن شجاع رئيس جالية المدينة واعضاء جالية المدينة علي باعوضه وعبدالرزاق باعوضه وعبدالحكيم عمر ولم يتردد من قطع الاف كيلومترات من الرياض والشرقية عوض القميشي رئيس جالية الجبيل  وممثل رئاسة الجالية  الجنوبية بالشرقية  وحسين بن هرهرة من الرياض  وعدد كبير من اعضاء ومجالس الجاليات الجنوبية زينت مقصورة الملعب الرئيسية الى جانب الشيخ النقيب الحاضر الدائم والشيخ محمد سالم الكهالي والاستاذ انيس العفيفي مستشار وزير الشباب والرياضة اليمني والسفير بسام الكحيل والعميد علي حنش ومن فنانون الثورة الجنوبية الفنان المتالق حسين الحدي صاحب الصوت الجميل والحان وغناء الاغنية المشهورة بالثورة اين الملايين .. واعلاميون ونشطاء الجنوب ومميزات اللقاء ونهائي بطولة جالية مكة المكرمة الحضور الاكبر وتمثيل الجالية من كل مناطق المملكة قيادة واعضاء وممثلين ونشطاء الثورة . استقبلتهم جالية مكة  المستضيفة وعدد من جالية جدة والغربية 
شخصيات جنوبية ابت الا ان تشارك ابنائها واولادها بطولتهم وكرنفالهم الجنوبي الذي توج ابطاله كل الحاضرون 
 افتتح اللقاء الجنوبي بأية  من الذكر الحكيم والسلامين الوطنيين السعودي والجنوبي ووقفة من محطات الجنوب العز والوطن القاها الاستاذ رامي نبيه الذي ردد العبارات مع جمهور اللقاء بصوت واحد ومشاعر واحدة مثلت لوحة صوتية جميلة على الملعب ومدرجاته 
والقى الاستاذ محمد النقيب كلمة رئاسة المجلس الاعلى للجالية وكلمة اخرى لجالية مكة المنظمة القاها نائب رئيس جالية مكة الاستاذ محمد الحالمي وكلمة المجموعات الجنوبية الداعمة والمشاركة القاها الاستاذ دوش اليزيدي وتقدم النقيب بكلمة الثورة الجنوبية بعبارات خاطب فيها الجميع 
بطولات كرنفالية ورياضية تحققت بكرنفال ثقافي رياضي وكان بطلنا  الاول بعد اسم الجنوب وثورته وعلمه وشعاره هو فريق شهداء الجنوب بطل المشهد الذي لعب هذه الدورة تحت مسمى الشهداء وكان قدر الثقة بالمسمى الذي يحمله بصعوده القمة 
شهداء الجنوب هو الفريق العريق (شباب عمقين) الذي تأسس في قرية لقبت بسوباولو البرازيلية من مديرية الروضة م شبوة لعشقهم لكرة القدم والحاصل على القاب بطولية عدة في داخل الجنوب وفي بلاد المهجر ولعب فريق شهداء الجنوب بهذا المسمى العظيم ويحمل في صفوفه لاعبون من محافظات جنوبية متعددة ولاعبون محترفون  من ابناء المملكة السعودية حسب نظام البطولة الذي ينص على فريق يحمل لاعبون جنوبيون من محافظتين على الاقل ولاعبان محترفان من خارج الجنوب وتوج الفريق بلقب التصالح والتسامح الذي تنظمه جالية مكة المكرمة الجنوبية شاركت فيه ستة فرق جنوبيه الى جانب الشهداء كفريق المقاومة الجنوبية وصيف البطولة اضافة الى فريق الاستقلال الذي نال شهادة  الفريق المثالي بالبطولة  وفريق الحزام الامني وفريق عاصفة الحزم وكتيبة سلمان ولعب فريق الشهداء بفوزه بكل مبارياته بالبطولة وكانت المنافسة الاخيرة على اللقب جمعته مع الفريق الكبير والفريق المتالق الاخر فريق المقاومة الجنوبية فريق ذي ناخب سباح يافع م ابين صاحب رصيد بطولي بكرة القدم الجنوبية  الذي لعب مباراة متكافئة الاداء على الملعب التي ضلت متعادلة بدون اهداف بشوطها الاول حتى افتتحت المقاومة التهديف بالشوط الثاني وسارع فريق الشهداء بالتعديل وفي نهاية الشوط تكرر الموقف عند الهدف الثاني للمقاومة ولحماس المباراة التي اشعلت الجمهور لم يقف الشهداء متفرجون بل نافسوا وعادلوا النتيجة وانتهت المباراة بالتعادل بهدفين لكل منهم ولركلات الجزاء نصيب لشهداء الجنوب بطل الدوري وشرف على الوصيف للمقاومة الجنوبية ببطولة جنوبية اشاد فيها من التقيناه على مدرجات الملعب واشاد بفريقين جنوبيين كلاهم ابطال لكرة القدم الجنوبية بحد قول المتابعين للبطولة  
وتقلد فريق شهداء الجنوب بكاس البطل وفريق المقاومة الجنوبية بكاس الوصيف وكان  نصيب كاس افضل لاعب في البطولة للاعب للمتألق علي المطري وكاس هداف البطولة ذهب مع الهداف المتألق حسن الضباعي وتقلد كاس افضل حارس ببطولة التصالح والتسامح الحارس المتألق عمار قحطان وزينت الميداليات والكاس ورمزيات البطولة بشعار الجالية الجنوبية بمكة المكرمة وشعار الشركة الداعمة المساهمة الاولى ببطولة التصالح والتسامح شركة شيفرون البكري لزيوت التشحيم التي بدورها شاركت البطل والوصيف واللاعبون المميزون برمزياتهم البطولية الى جانب جالية مكة المكرمة وعملت الشركة على تقديم هدايا الجمهور والسحب على جوائز للجمهور وبحضور ممثلين الشركة العطاس مدير التسويق بالمملكة للشركة حضر اللقاء وقدم كلمة باسم الشركة في حفل الافتتاح والشيخ صالح ابو النور الناخبي المشارك الدائم بالبطولة من شركة شيفرون البكري  منذ الافتتاح الى النهائي بجانب جالية مكة.
 ومن ساحة نهائي البطولة بدورها الجالية الجنوبية بمكة كرمت شركة شيفرون بدرع تذكاري مميز قدمه رئيس جالية مكة  الاستاذ نبيل ابو عطفة باسم جالية مكة وقدمت الجالية بمكة دروع مميزة للمجموعتين الداعمة  مجموعة 33 الجنوبية ومجموعة 21 مايو الجنوبية المشاركة لجالية مكة ولكل الجاليات ولأبناء الجنوب في الداخل والخارج دعم ومساندة يشهد لها ميادين الشرف والبطولات 
وقدمت جالية مكة درع تذكاري للشيخ عباس صنيج الشاعري رئيس المجلس الاعلى للجالية الغائب عن اللقاء بكونه مستقبلا العزاء بوفاة عمه رحمه الله تعالى ومن صوتيات البطولة تم تعزيته والتوضيح عن غيابه لهذا الحدث الذي ناب عنه باللقاء الاستاذ محمد النقيب مدير  مكتب المجلس الاعلى  وتسلم النقيب درع الوفاء والمعلن مع وقفة تضامنية اعلنتها الجالية مع رئيس مجلسها من وقفة التحريض والتشويه الاعلامي المنتج من مطابح عفاش والحوثي واعوانهم من الاحزاب اليمنية وقيادات شمالية في شرعية هادي منصور اطلقوها عند مشاهدتهم نشاطات الجالية الناجحة بكل مقاييسها ووقفتها الصلبة الى جوار المقاومة الجنوبية وابناء الجنوب وصلابة تحالفهم مع التحالف العربي المبارك الذي تقوده بلاد الحرمين  الذي اعلن الجنوبيون في الداخل والخارج وقفتهم الا محدودة بجانبه وتحالفهم معه على اعداء الدين والوطن 
   هذا وكرمت الجالية بمكة عدد كبير من الداعمون والمساهمون بالبطولة والفرق المشاركة بالبطولة وجميع لاعبون الفرق ورؤساء الفرق والمدربين واعضاء ادارتهم ومعلقون وحكام البطولة  بشهادات شكر وتقدير صادرة عن جالية مكة المكرمة ومصادقة المجلس الاعلى للجالية الجنوبية بالمملكة العربية السعودية 
  وتقدم رئيس الدائرة الرياضية المشرف العام على بطولة التصالح والتسامح الجنوبي الاستاذ علي خساره  بشكره وتتقديره باسم جالية مكة لكل من حضر وشارك . وبدوره اثنى وشكر سلطات الامن السعودية على تفهمها لجماهير الجالية الجنوبية التي كانت قريبة من الملعب وبدورها اطلعت على سير المباراة وان دل انما يدل على رعايتهم الامنية لمواطني ومقيمون ارض الحرمين وكان الموقف قد اصاب دعاة الكذب والتظليل المزيفون للحقائق من الجالية اليمنية وموالين عصابات صنعاء الانقلابية الذي وجدوا انفسهم بموقف محرج وضعيف امام جماهير جالية ابناء الجنوب العربي في المملكة والخليج وسائر البلدان