قم بتحميل تطبيق عدن أف أم للجوال واستمع للاذاعة المباشرة
واحصل على جديد الاخبار

أوراق منعثرة

- تصغير الخط + تكبير الخط

وراق منعثرة

بقلم/عبدالقادر زين بن جرادي
حاولت منذُ فترة أن أقنع نفسي قبل أن أقنع غيري بأن أوراق ملف القضية الجنوبية مكتملة ومنسقة كما كان يقال لي وأن كل شي جاهز حتى حينه .
وأن القيادة موجودة وجاهزة ولكن لأحتياطات أمنية لا يمكن الأفصاح عنها وأنها ستظهر في الوقت المناسب .
فقلت لربما فالحجة جيدة لدى من كان يحدثني فالتزمت الصمت أترغب متى يحين ( حتى حينه ) ومتى يستتب الأمر الأمني بإيادي جنوبية لكي أشاهد صور من شوقوني إلى رؤيتهم لأرمي حمل هم السنين العجاف على سديرة الأبل .
مرت السنين تلو السنين .
وتغيرت أحوال الجنوب من مواطنين عزل تسلخ جلودهم وتسفك دمائهم فوق أرضهم المغتصبة ولا نستطيع أن ندافع على أنفسنا كمواطنين عزل أمام جبروت عفاش .
فبنعمة من الله شاء ما شاء وقدر ما قدر أستعدنا حرية أرضنا وكرامتنا وتملكنا السلاح حتى حققنا أنتصارات باهرة  في عقر دارهم .
من بعد أستعادة الأرض والسيطرة عليها وأصبحنا فيها الحكام من أصغر مرفق إلى أعلى مرفق مازلت أوراق القضية الجنوبية في ملفها المغلق ومازالت القيادتنا الموعودة مهدي منتظر .
قد يقول قائل لدينا مجلس جنوبي أنتقالي وله قيادة فوضناها أن كنت غشيم لا تفهم أو أنك أعمى لا ترى أو أصم لا تسمع .
مهلا عليا فأني أرى أوراق منعثرة هنا وهناك .
وقيادة غير متجانسة تتعثر في النهوض بحملها .
أن الحمل ثقيل والملف غير مكتمل التنسيق والخط ركيك تحتاج بعض كلماته إلا التهجاي بسبب ركاكة الخط وضعف الأملاء والقارئ خريج معلامة .
حتما النقد مرفوض في هذه المرحلة لأن البعض ينظر إليه أن الناقد مدسوس .
فأما أن تنقطنا بسكوتك وهو خيراً لنا ولك .
وأما أن تكتب بمطلب ثقافتنا وتمضي بخطنا حتى وأن كان خطاء عملاً بالمثل القائل مخطئ مع الناس ولا مصيب لوحدك ( قاعدة أن لم تكن معنا فأنت ضدنا ) .
أني لأجد رائحة عفاش تنبعث من أفواه جنوبية تدفع بنا إلى باب صنعاء بأعلام جنوبية تقول له لقد صدقناك الرؤياء التي رأيتها وتعاهدنا عليها .
رائحة كريهة تنبعث من أباط أصحاب مسجد ضرار فلا تتبعون أذانهم ولا تقيموا فيه صلاة .
يذرون الرماد على الأعين ويتظاهرون بالمسكنة حتى إذا تمكنوا من قيادتكم يتبرؤون منكم يوم تنقشع الغمام ويجتمع الأنام فما يفيد يومئذٍ عض البنان .
والله من وراء القصد ،،،