قم بتحميل تطبيق عدن أف أم للجوال واستمع للاذاعة المباشرة
واحصل على جديد الاخبار

توكل كرمان تلمح إلى أنها اتخذت " العلمانية منهجاً " وتدعو للإلحاد وتقول انها ستدافع عن الملحدين

- تصغير الخط + تكبير الخط

 

تقرير / خاص

 

جددت توكل كرمان عدم رفضها لأي شخص يقدم على الالحاد بالدين الاسلامي، بعد تأكيدها بمنشورات على صفحتها أنها تؤمن بحرية الدين والاعتقاد المطلقة واتخاذ أي انسان لمعتقده او دينه او يغير دينه متى شاء.

 

وتعهدت كرمان بالدفاع عن اولئك الاشخاص الذي يغيرون دينهم في اليمن او يتخذون الالحاد بالدين الاسلامي اسلوباً لهم، حيث اجتزأت توكل آية قرانية ونشرتها على حسابها بالفيس بوك وهي الآية ( من شاء منكم فليؤمن ومن شاء فليكفر ).

 

وفي منشور حديث لها، ألمحت توكل إلى انها اتخذت العلمانية نهجا لها، مجددة ان حرية التدين هي من العلمانية ومن حق أي شخص اتخاذ ما يشاء.

وقالت توكل في منشورها " العلمانية ليست مرقص ومشرب بل حرية تدين وتفكير ورأي وتعبير وحقوق ديمقراطية وسياسية "

 

وكان سبق وان كتبت توكل كرمان منشورا جاء فيه " أؤمن بحرية الاعتقاد والفكر والرأي والتعبير كحقوق انسانية اصلية مطلقة غير قابلة للانتقاص أؤمن بحرية التدين وبحق الناس ان يكونوا مؤمنين وأن لا يكونوا وبحقهم بأن يختاروا ما شاءوا من المعتقدات والأديان وان يغيروها متى شاءوا واتعهد بالدفاع عن هذه الحقوق".

 

وهاجمت توكل كرمان السلفيين في اليمن، في مقال لها قبل ايام بعنوان تحت عنوان (من خالف بنود اتفاق الرياض في اليمن؟(،  واصفة اياهم بأوصاف نابية، مثل ( الماديين ورجال والعبيدي والرقيق لولي الأمر ) فضلا عن وصفها لهم بـ ( الارهابيين ) .


ووصف ناشطون يمنيون توكل كرمان، بانها تعيش حالة انحلال اخلاقي وقيمي، بتبنيها أفكار خارجة عن المألون، ودخولها في قضايا دينية خلافية، وتشكيكها في المعتقدات الدينية الاسلامية، باسم الحرية والتعبير.