قم بتحميل تطبيق عدن أف أم للجوال واستمع للاذاعة المباشرة
واحصل على جديد الاخبار

الآلة الاعلامية لحزب الاصلاح تواصل مهاجمة الجنوب ودور التحالف العربي

- تصغير الخط + تكبير الخط

 

تعز /خاص

سعت دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الامارات وبعد تحرير المحافظات الجنوبية الى تأمين هذه المحافظات كأحد اهم اهداف عاصفة الحزم، وكهدف رئيسي لتعزيز الانتصارات وحماية الأمن القومي اليمني والإقليمي والدولي .

 

 

واسفرت هذه الجهود بالشراكة مع قوات الجيش الوطني والأجهزة الأمنية عن تحقيق انتصارات نوعية في مكافحة الإرهاب لم تحقق من قبل، وتم طرد عناصر القاعدة من العديد من المحافظات التي كانت تسيطر عليها، وعاد الأمن والأمان الى ربوعها، واخرها وصول قوات النخبة الشبوانية الى مديريات محافظة شبوة وطرد عناصر القاعدة منها وخلال وقت وجيز.

 

 

* تعطيل متعمد 

 

الا ان أحزاب سياسية يمنية لها ارتباطات خارجية لم يرق لها هذه الانتصارات، وسعت الى تعطيل دور دول التحالف العربي في اليمن، ومنها حزب الإصلاح حيث كان له دور سلبي معطل لأي عملية تهدف الى تأمين المحافظات الجنوبية المحررة.

 

 

 و دأب حزب الاصلاح وعناصره المتنفذة في الشرعية على تحريك الآلة الإعلامية التابعة للحزب ضد أي جهود يقوم بها التحالف العربي، لا سيما الامارات العربية المتحدة في المحافظات اليمنية والمتعلقة بفرض الأمن واستقراره وكان أخرها عملية تطهير شبوه من العناصر الإرهابية بالرغم من أن الجهة المنفذة هي القوة الشبوانية التي لاقت أعلى درجات التدريب والتأهيل.

 

 

يأتي انزعاج حزب الاصلاح   في ظل استمرار الوهم المعشعش في أذهانهم بأن للتحالف العربي أطماع في اليمن من جهة ، ومن جهة أخرى فإنهم يَرَوْن أن الامارات والقوة اليمنية المرافقة لها تعطل بتحريرها لهذه المدن والمحافظات ممرات التهريب والاسترزاق التي دأب منتفعي الاصلاح على استغلالها كمصدر للتجارة الغير مشروعة والربح والمساومة منذ بداية الحرب قاذفين بمصلحة وأمن اليمن وراء ظهورهم.

 

 

* ارتباط خارجي

 

 وتثبت وسائل اعلام الاصلاح، كل يوم مواقف حزب الاصلاح الحقيقية من التحالف العربي، واظهار المصلحة المشتركة بين  حزب الاصلاح وبين عناصر التنظيمات الإرهابية، من جهة وبين الاصلاح ومليشيات الانقلاب من جهة أخرى وذلك خدمة لأهداف خارجية تتوافق مع السياسية القطرية التي تسعى الى تعطيل العمليات العسكرية للتحالف العربي في اليمن .