قم بتحميل تطبيق عدن أف أم للجوال واستمع للاذاعة المباشرة
واحصل على جديد الاخبار

ليونسف بعدن تبدأ حملة للتوعية بمرض الكوليرا وتحث الاعلام على المشاركة في انجاح الحملة

- تصغير الخط + تكبير الخط
عدن  / عدن المستقبل
 
أكد مدير مكتب اليونسف بعدن سيف الدين النمر  على  الدور  المهم الذي  ينبغي ان تضطلع به وسائل الاعلام  في نشر الوعي في صفوف المجتمع  بطرق التوعية  بكيفية  مكافحة وباء الكوليراء .
 
وقال ان اي جهود تبذل في اتجاه التوعية من هذا الوباء الذي ينتشر بسرعة فائقة تظل بحاجة الى تدخل وسائل الاعلام لحشد ودفع المجتمعات المحلية لانجاح اي عمل باتجاه محاصرة ومكافحة هذا الوباء.
 
واوضح النمر  ان المنظمة  وضمن تدخلاتها الانسانية  اطلقت حملة للتوعية بوباء  الكوليرا  حملت  عنوان من بيت الى بيت بهدف زيادة الوعي بطرق الوقاية من مرض الكوليرا ومكافحتها.
 
واضاف النمر ان في لقاء تعارفي مع عدد من الاعلاميين اليوم ان الاصابة بوباء الكوليرا  تفاقمت بشكل كبير منذ ابريل الماضي وهو ما يتوجب العمل بكافة الوسائل والطرق للحد منه وايجاد طرق الوقاية منه قبل العلاج.
 وبين ان الحملة تستهدف جميع لمحافظات الجنوبية والشرقية الثمان  بعدد 942200 مستهدفا يضمهم 133562 منزلا في 97 مديرية موضحا ان عدد الفرق المشاركة 562 فرقة تضم 8110 مشارك ومتطوع.
واوضح ايضا ان الحملة تنفذ بالشراكة بين كل من منظمة اليونسف وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية .
ودعا النمر وسائل الاعلام الى المشاركة الفاعلة في نشر الوعي في صفوف المجتمع لانجاح هذه الحملة لما للإعلام من اهمية تتمثل في رسالته في التوعية والارشاد .
وحول موضوع تضارب الارقام حول العدد الحقيقي للمصابين بالكوليرا قال مدير مكتب المنظمة ان ذلك يعود الى ان الحالات المشتبه بها بالكوليرا تعثير ( حالة مصابة ) الى ان يثبت العكس.. كما ان ما يؤخر التأكد الفوري من الحالات المصابة هو نقص المحاليل المخبرية ونقص الكادر الصحي في كثير من المناطق.
وفي اللقاء الذي حضره  السيد رجات مسؤول الاتصال الخارجي بالمنظمة والسيدة انصار رشيد مسؤولة التنمية والاتصال بفرع المنظمة بعدن  رد سيف الدين النمر على تساؤلات الاعلاميين وملاحظاتهم الهادفة الى الارتقاء بطرق التوعية وضمان وصولها الى المستهدفين بشكل صحيح ووافي.