قم بتحميل تطبيق عدن أف أم للجوال واستمع للاذاعة المباشرة
واحصل على جديد الاخبار

افتتحنا مكتب لمعالجة خلل الكشوفات ونعمل على ايجاد قاعدة بيانات سليمة ورسمية للشهداء والجرحى

- تصغير الخط + تكبير الخط
 
عدن_خاص 
 
تابعنا  عدد من التساؤلات والمنشورات المتداولة في شبكات التواصل الاجتماعي ومواقع الأخبار بخصوص سقوط اسماء الشهداء والجرحى بعدن وحرمانهم من مكرمة وصية زايد بأهل اليمن وسارعت  بعض المنشورات والكتابات تحميل الهلال الأحمر الاماراتي واللجان العاملة معهم مسؤولية سقوط الاسماء دون التأكد من صحة ما ينشر او النظر بواقعية الطرح لمعرفة المهام والمسؤولية .
 
 ومن اجل تصحيح المعلومات والتوضيح وواجبنا وعملنا كوكيلة وزارة الصحة في لجنة إدخال البيانات للجرحى والشهداء الذين سقطوا بناء على طلب مكتب شؤون المقاومه وبالتنسيق مع مدير الهلال المهندس محمد الكتبي حرصا منهم حتى لاينظلم آحد في الدعم القادم سرعو في فتح مكتب المعلومات البيانيه والذي سوف تكون سند لهؤلاء الجرحى وأسر الشهداء وكلفت الاشراف عل هذا المكتب وسوف نرفع البيانات بعد ادخلها و سوف نتواصل مع جميع المنذوبين وقيادة المقاومة لتأكد ومراجعة هذه البيانات كامله وسوف نعمل على التواصل مع الجميع ومكتب الوكيل علي النوبه أيضا لتصحيح ومطابقة البيانات وتسليمها لشؤون المقاومة في التحالف و سوف يسلمها للهلال الأحمر الإماراتي  لتكون لديه قاعدة بيانات يعتمد عليها تنفيد حملاته . فأن الهلال عمل من الوهلة الأولى بحرص ودقة من أجل ايصال المكرمة لمستحقيها ومرت العملية بعدد من المراحل في المرحلة الأولى تم الاتصال والتواصل من قبل الهلال الاحمر الاماراتي لجمع واستلام كشوفات اسماء الشهداء والجرحى من الجهات المسؤولة في المقاومة  للمحافظات  وكانت الكشوفات مختلفة وهناك تضارب في مسألة الاعداد والاسماء وبعد اجراء المقارنة والفحص التي تمت من قبل فرق العمل في   والهلال الأحمر الاماراتي كانت المحصلة الخاصة بمحافظة عدن 3701 شهيد وجريح،،  وعمل بعناية واهتمام ومسؤولية على سير العمل بنجاح حيث اتخذنا قرار نشر اسماء الشهداء والجرحى عبر صحيفة الأيام وعدد من المواقع من اجل الشفافية ومعرفة الاسماء اضافة الى افتتاح مكتب بجانب  مستشفى 22 مايو لاستقبال الاسماء التي لم تكن موجوده ولم توثق بالكشوفات التي سلمت للهلال الاحمر الاماراتي وذلك في سبيل معالجة الخلل والقصور الذي ورد في الكشوفات ونشكر الهلال الاحمر على موفقته وتذليله الصعاب ودعمه لافتتاح مكتب .كما ان الهلال الاحمر الاماراتي حرص على الاشراف المباشر حول سير عملية تنفيذ الوصية وبادر بالنزول الميداني لاجراء الاتفاقيات وتوقيع العقود اضافة الى زياره اخرى تفقديه  لمركز العزاني الخاص باستلام كسوة العيد استمع خلالها لملاحظات قدمت منا ولشكاوى المواطنيين حول غلا الاسعار وأقر افتتاح ثلاث محلات تجارية اخرى لحل تلك الاشكالية.اضافه إلى توزيع اللحوم للأسر الفقيرة في اطراف عدن وداخل اشتغل طول ايام العيد ولم يتوقف في تنفيذ الوصيه. 
 وحول  عمل مكتب استقبال الاسماء تم ابلاغهم بأن هناك 3000  ملف استلمنا سوف يتم التدقيق في البيانات وتسليم هذه البيانات لشؤون المقاومة وعبرة الى اللهلال الأحمر الإماراتي ليتم تسجيلهم،   اما مايخص ملف جرحى الهند سوف أيضا اتابع بياناتهم لأنه في بعض منهم من استلم اسمه نشر في جريدة الايام. 
 
 ونوهت وكيلة وزارة الصحة الدكتورة اشراق السباعي ان سير تنفيذ حملة وصية زايد سار بنجاح نتيجة التكاتف والعمل الجماعي رغم كل التحديات والصعوبات التي تواجه العاملين بملف الشهداء والجرحى كما أن فرق الاشراف والتنظيم والتوزيع واللجنة الفنية وهم من ابناء عدن والمحافظات المجاورة بذلوا كل جهودهم  جبارة وان كان هناك قصور فهو طبيعي  ويحدث ولن يتكرر في المستقبل .
 
 واوضحت ان الهلال الاحمر الاماراتي جهة مسؤولة عن التوزيع والاشراف تتسلم كشوفات من الجهات المسؤولة وتعمل عليها،  ولهم دور جبار في تسهيل مهام عملية التوزيع عبر الفرق التطوعية الميدانية. شكرا لكم اولاد زياد نؤكد للجميع أن الخير قادم وهذه ليس الدعم الأخير وسوف تكون هناك الكثير وان شاء الله نتلافا اي اخطأ اوتقصير في الايام القادمة