قم بتحميل تطبيق عدن أف أم للجوال واستمع للاذاعة المباشرة
واحصل على جديد الاخبار

الكلدي يهنى شعب الجنوب بذكرى اكتوبر ويصف قيادات المجلس بصناع القرار والمستقبل

- تصغير الخط + تكبير الخط
 
أكد الناطق الرسمي لجمعية أبناء الجنوب العربي الباركي الكلدي أن فعالية اكتوبر الذي أحياها شعب الجنوب اليوم الرابع عشر من أكتوبر في شارع مدرم بالعاصمة عدن كانت ناجحة بكل المقاييس حيث شارك في أحيائها أكثر ما يوصف بحشد مليوني رافعين أعلام الجنوب وصور الشهداء وقيادات المجلس الانتقالي الجنوبي 
الذي شارك شعب الجنوب الاحتفال بذكرى اكتوبر المجيدة 
 
 وقال الكلدي أن المجلس الانتقالي يعمل بخطوات فعليه وثابته نحو تحقيق أهداف الثورة الجنوبية واستعادة الدولة الجنوبية من خلال التمثيل الذي فوضه شعب الجنوب سياسيا" 
 
وكانت مشاركة قيادات المجلس الانتقالي في ذكرى أكتوبر تحمل تطمينات وبشائر للشعب الجنوبي ألقاها رئيس المجلس اللواء عيدروس الزبيدي في استكمال الترتيب لهيئات المجلس وتشكيل جمعية عمومية من كل محافظات الجنوب وستكون هي الهيئة العليا للمجلس ومن خلالها يعمل المجلس الانتقالي على إدارة البلاد وإعادة بناء الدولة 
 
واضاف الكلدي أننا من خلال الجلوس مع قيادات المجلس الانتقالي قبل أيام من عودة الرئيس عيدروس الزبيدي وقيادات المجلس أدركنا أن المجلس يعمل بخطوات فعلية ومدروسة وبجهود وتنسيق مع جميع الأطراف والاقليم للاعتراف بالمجلس الانتقالي  والوقوف مع شعب الجنوب في إعادة بناء مؤسسات الدولة الجنوبية والتواصل مع الخارج والعمل الجاد في الداخل لتامين حياة الناس وتوفير الخدمات بالضغط على حكومة الشرعية القيام بدورها تجاه القضية الجنوبية وحقوق شعب الجنوب وتوفير الخدمات التي تعمل الحكومة على حصار الشعب وتضييق معيشته باختلاق الأزمات الخدمية 
 
 
ووجه الكلدي رسالة لجميع القيادات الجنوبية والقوى السياسية إلى ضرورة الالتفاف حول المجلس الانتقالي الجنوبي 
وان تشارك كل القوى السياسية في المسؤلية وتحقيق الوفاق والنهوض بالجنوب سياسيا" واقتصاديا" وعسكريا" 
 
 واعتبر الكلدي ان ما يحدث من اختلاق الأزمات ومحاولات زرع الفتنة المناطقية والأحداث في العاصمة عدن ما هي إلا مخططات لتضييع الفرصة على الجنوبيين واشغالهم في القضايا التي تعد لتنفيذها ادوات معادية للجنوب وان شعبنا في الجنوب عانى الكثير من تلك الأفعال والممارسات وصبر صبرا كثيرا​ على ذلك الواقع المرير الذي لا زال يعيشه إلى يومنا هذا 
 
 
وأشار الكلدي أن الحل الوحيد في المطالبة بالقضية الجنوبية وحقوق شعب الجنوب هو عبر المجلس الانتقالي الجنوبي الذي بإمكانه أن يصنع الحدث والقرار والمستقبل من خلال العلاقات الخارجية والتواصل مع الإقليم والعالم