قم بتحميل تطبيق عدن أف أم للجوال واستمع للاذاعة المباشرة
واحصل على جديد الاخبار

الكلدي يحذر من تأثير انفجار الوضع في صنعاء على الجنوب

- تصغير الخط + تكبير الخط
 
 
حذر الباركي الكلدي الناطق الرسمي لجمعية ابناء الجنوب العربي من تأثير انفجار الوضع في شمال اليمن وخطورته على الجنوب 
 
وقال في تصريح له نتابع بقلق شديد تداعيات الأحداث في العاصمة اليمنية صنعاء والذي نجد البعض يهولها والبعض يصغرها ولكن خلاصة تطور الأحداث قد يمسنا في الجنوب بالاول والأخير  
فربما يقول البعض لا ناقه لنا   في هذه الحرب ولا جمل 
 وكلا يفسر على ليلاه وهناك مثلاً اخر يقول اذا تضاربت الرباح فحافظ على جربتك 
هي مجرد امثال لكن هو واقع اليوم فكل تلك الأحداث في صنعاء وخاصة ما نسمع من انتصار صالح وسيطرته على العاصمة صنعاء سينعكس بشكل كبير على القضية الجنوبية وقد تعيدنا إلى مربع الصفر خاصة  وان انتصار صالح سيكون بمثابة الخط الاخضر للخليط الخطير الموجود في عدن من انصار صالح الذين في هرم السلطة مروراً بالعمالة الوافدة من الشمال الى عدن والبراغله والنازحين والمؤتمريون والناقمون من الوضع والفقراء المحتاجين الذين سيشترونهم بثمن رغيف خبز   والدواعش وكل هذه الأدوات والخليط بيد عفاش سيتوحد الجميع وستعود عدن إلى مربع 2015م  لأننا لم نعتبر من ما جرى وسنسمع من داخل عدن  بالروح بالدم نفديك يا 
عـــــــــــــــــــــــلي
 وبالروح بالدم نفديك يا يمن  وقد كان اعلان بن دغر هو جس نبض لقياس مدى ردة الفعل على   التهديد ولم يكن كلامه من فراغ اضافه الى انها رسالة لرص صفوف المؤتمر والاصلاح ومن ولأهم لنظام عفاش والقوى الخارجية وفي ظل ضعف القياده الجنوبية والانقسام والانشغال بالمجالس ومن يمثلها والذي يحتاج لها سنوات كي تتقبل بعضها البعض 
 
واضاف الباركي ان هذه المرحلة الحاسمة تحتاج مننا الدخول في معمعة الصراع والمواجهة واستغلال الفرصة واثبات أننا الأقوى على أرضنا 
 
وفي ختام تصريحه قال الكلدي  هناك 
رســــــــــــــــــــــــالة
 اوجهها إلى  المقاومة الجنوبية والحزام الامني والقيادات الجنوبية المدنية والعسكرية والسياسية ان العالم لا يعترف إلا بالقوي على الأرض بعيداً عن بيع الأوهام وتزييف الواقع ولن يتم ذلك إلا متى ماتم رد الاعتبار للجنوب من كل النواحي والكف عن البكاء والعويل وتحميل الأخطاء غيرنا 
 وها هي فرصة أخرى أتت لنا على طبق من ذهب للاستفادة من ذلك الصراع للسيطرة الفعلية على الأرض ومؤسسات الدولة وكسر طوق الضغوطات التي جعلتنا الحلقة الأضعف مع اننا نمتلك كل مقومات القوة
 
وأشار الكلدي ان السكوت أكثر  والتشبت باوهام وعدم استغلال الفرص سندفع ثمنه باهظا جداً​ في الجنوب أضعاف ما تم دفعه منذ صيف94م واضعاف ما تم  ضياعه في 2015م