قم بتحميل تطبيق عدن أف أم للجوال واستمع للاذاعة المباشرة
واحصل على جديد الاخبار

إبرهة وفيروز والكعبة

- تصغير الخط + تكبير الخط
  إبرهة وفيروز والكعبة 
إبرهة الأشرم أو إبرهة الحبشي
وفيروز الديلمي
قدمان قدمتا إلى اليمن وحلا في صنعاء التاريخ والسفر وألف ألف زمان فيها يختصرُ .
الإول إراد نقل الكعبة إلى القليس ليحج العرب إليها فقدم بجيشه وفيلته وأُهلكه رب البيت بطيراً أبابيل فجعله الله عبره لمن أراد أن يزور التاريخ ويغير إرادة الله ويدنس ويهدم أول بيت وضع للناس الذي ببكة .
وها هم أحفاد فيروز الديلمي تكشف صواريخهم زيف إسلامهم وتعري حقد نارهم على قبلة المسلمين ومركز الأرض وعمود كرسي العرش .
تتزامن الأحداث في عصرٍ تموج أحداثه الزائفة في أرض العرب .
ذل وخنوع وتوحد زائف وتحالف مغدور نار المجوسية قادمة من المشرق والغدر الصليبي قادم من الغرب .
نار تتجهة إلى الكعبة التي أرتضاها رب البيت لتكون قبلةٍ لمن تعلق قلبه بحبها وكان يضعها في صلاته بين وجهه الكريم وبيت المقدس فكانت قبلته بأمر ربه إلى يوم الدين
والغدر الصليبي يقدم إلى أولى القبلتين وثالث الحرمين الأقصى الذي بارك الله حوله إليه المسراء وفيه أجتمع كل الأنبياء ليؤمهم من أنشق له القمر وسراء به البراق ونصب الله له من فوق الصخرة المعراج ليتصعد في السماء ليرى ملكوت السماوات والأرض والجنة وأهلها والنار وأهلها ويلج ما وراء السماء السابعه الذي لا يصعد إليها نبيٌ ولا ملاك ليبلغ سدرة المنتهى .
محمدٌ صل الله عليه وسلم السراج المنير البشير النذير الرؤوف الرحيم صفوة بني أدم .
الأخطار  تحدق بأمة من بلغت رسالته الأنس والجن ومشارق الارض ومغاربها وسمعها الشجر  والحجر والطير الصافت في السماء وسقت الغمام الأرض لدعوته بأذن الذي إذا أراد لشيءٍ أن يكون يقول له كُن فيكون .
الواقع تغيره قلوبٍ أمتلأت بنور الإيمان أضاء الله بها نوراً من نوره قلوبٍ أرتضت باللهِ رباً وبمحمد نبياً وبالقرأن كتاباً وبالكعبةِ قبلةً وبالقضاء والقدر .
لا ترتضي بذل العيش دهوراً وترضا بنعيم العز ساعةٍ .
أن غاب أسم إبرهة فقد غيبه القوي المتين ذو العرش المجيد .
فلا يجب أن يسطع نجم فيروز والهرمزان في أرض العرب .
ولا يجب أن يستنهض ريتشارد قلب الأسد الصليبيين أن أجتمعتم حول صلاح الدين .
تمسكوا بالعروة الوثقى ودعوا رغد العيش وبريق العروش وزينة المال وفتنة البنون .
فوالله لا تموتن نفسٍ إلا لأجلها وأن كانت في بروجٍ مشيدة .
ولن تُذل نفسٍ إلا قد كتب الله عليها الذل والخزي والعار .
ولن تُعز نفسٍ إلى قد أعزها العزيز ولن ينتزع مُلكٍ إلا بإرادة الله ولن يؤتى مُلكٍ إلا من الوهاب .
أن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم ويورثكم الأرض ومن عليها وكان الله على كل شيءٍ مقتدرا .   
أنصروا دين من سطع نوره من تهامة  فإن الله قد قطع على نفسهِ عهداً لينصرنا من نصره وعزرهُ ووقره ،،،  
✍🏼 عبدالقادر زين بن جرادي