قريباً تطبيق عدن أف أم نيوز للجوال
للحصل على جديد الاخبار

قيادي في الحراك الجنوبي يحذر من استخدام الجنوبيين من قبل دول التحالف واستنزاف الدم الجنوبي لصالح أحد أطراف الصراع اليمني

- تصغير الخط + تكبير الخط

قيادي في الحراك الجنوبي يحذر من استخدام الجنوبيين من قبل دول التحالف واستنزاف الدم الجنوبي لصالح أحد أطراف الصراع اليمن

 

 

 

عدن - خاص

حذّر القيادي في الحراك الجنوبي، المحامي رائد الجحافي من سياسة دول التحالف العربي الذي قال انها استخدمت الجنوبيين في الحرب ضد خصومها في اليمن، مؤكداً ان الدم الجنوبي هو الذي يجري استنزافه بشكل مستمر سواء من خلال الزج بالجنوبيين في جبهات القتال في الشمال او من خلال وضعه في مواجهة مباشرة مع الجماعات الإرهابية التي تستهدف الجنوبيين بصورة شبه يومية من خلال الاغتيالات والتفجيرات وغيرها، واتهم الجحافي دول التحالف باستغلال ظروف الجنوبيين واختلاق الأزمات ومحاربتهم عن طريق منع الخدمات وافتعال المشاكل الداخلية وضرب مكونات الثورة الجنوبية، وقال ان سياسة التحالف وبعد ثلاث سنوات من الحرب انكشفت خفاياها في الأحداث الاخيرة التي شهدتها صنعاء والتي أظهرت وجود علاقة بين التحالف والرئيس اليمني السابق علي صالح الذي قاد حرب على الجنوب وعمل على اجتياحه في العام 1994م، وقال الجحافي ان دول التحالف تدخلت بصورة مباشرة في الجنوب وعملت على شن حرب إعلامية واسعة ضد مكونات الحراك الجنوبي وسعت الى خلق مكون جنوبي جديد يتحالف فيه اتباع صالح وشخصيات جنوبية محسوبة على الحراك الجنوبي لكنها غير مؤثرة لولا الأموال التي تدفعها الامارات لتمكينها من التحرك واستغلال ظروف وحماس شعب الجنوب.

وأكد الجحافي ان التحالف لا يزال حتى اليوم يعمل من خلال استخدام قيادات عسكرية جنوبية لتحشيد الاف الشباب الجنوبي والزج بهم في معارك مع الحوثيين ليصل عدد الجنوبيين الذين سقطوا في تعز والمخاء والبقع وغيرها اكثر من عدد الذين سقطوا في المعارك التي دارت في الجنوب، بينما الوحدات العسكرية الخاضعة للجنرال علي محسن الأحمر تحتفظ بقوتها البشرية والمسلحة في أكثر من سبعة ألوية تتمركز في وادي حضرموت بالاضافة الى وحدات عسكرية كبيرة تنتشر في كل من عدن وشبوه وحضرموت وغيرها، وأكد الجحافي ان تلك القوة الشمالية المحتفظ بها في الجنوب بالاضافة الى وحدات عسكرية اخرى يجري تدريبها وإعدادها في الشمال لكنها لم تدخل بأي مواجهات مع الحوثيين هذه القوات جميعها يجري تجهيزها للسيطرة على الجنوب في حال تقهقر قوات الحوثي في الشمال.

وختم الجحافي حديثه ان التحالف العربي وتحديداً الامارات والسعودية ستتحملان المسئولية الاخلاقية والتاريخية لانها استخدمت الجنوبيين وزجت بهم في معارك خاسرة لصالح الشمال بعيداً عن اي مصالح للجنوب، داعياً في نفس الوقت من اسماهم الجنوبيين الشرفاء الى اعادة مراجعة سياستهم ولملمة صفوف الحراك والمقاومة الجنوبية الوطنية لفرض سيطرة حقيقية على أراضي الجنوب والاستعداد لمواجهة الوحدات العسكرية الشمالية المتواجدة في وادي حضرموت لفرض امر واقع امام الجميع والاستعداد لإعلان استقلال الجنوب ودون هذا سيضيع الجنوب.