قريباً تطبيق عدن أف أم نيوز للجوال
للحصل على جديد الاخبار

عاصر الأحداث التاريخية ولديه روايات وقصصاً​ عن رؤساء الجنوب

- تصغير الخط + تكبير الخط
 
كتب الباركي الكلدي 
 
 
رجل عاصر التاريخ والأحداث يحمل في صدره الكم الهائل من الروايات التراثية والتاريخية وشاهد عيان لكثير من الأحداث في تاريخ الجنوب على مدى سنوات حياته ، 
 
 الوالد أحمد سيف السالمي المحرمي مواليد يافع رصد منطقة رخمه ،
 
 أنعم الله عليه بالذاكرة الغنية المفعمة بالتاريخ والحفظ لكل ما عاشه من أحداث ومواقف وذو بعد اجتماعي وسياسي لا يحدثنا عن أي من الأحداث التي عاشها منذ طفولته إلا وشرح وقائعها بالتاريخ والوقت والمكان والزمان ، يقراء الواقع قراءة ذالك الرجل الخبير الحكيم في التحليلات والأخبار والتوقعات نظرا ً لتجاربه في الأحداث والتطورات السياسية منذ السلطات والمشيخات وحكم الدولة الجنوبية بعد التحرير من الاستعمار البريطاني ،
 
 
يحتاج لنا الاستفادة من الوالد أحمد سيف السالمي وهو حيا بيننا وشاهداً على ما مضى من أحداث تاريخية وتدوينها لتستفيد منها الأجيال القادمة 
 
عاش الوالد أحمد سيف السالمي ايام السلطنات وشهد الفتن والمحن وحياة الفقر والحرمان والحروب شارك في حرب التحرير ضد الاستعمار البريطاني وكان جندياً في خدمة وحماية الجنوب شارك في عدة دورات ومهام خارجية ضمن الجيش الجنوبي وشارك ضمن قوة حفظ سلام في لبنان وله كثير من المواقف مع القيادات الجنوبية وقصصا ً عن حياتهم ومواقفهم وعن الأحداث التي شهدتها الجنوب في تلك الفترة 
 
حدثنا عن تاريخ السلطنات والمشيخات وفي مجمل القضايا والمواقف والاحداث عن 
حياة الرئيس قحطان الشعبي وعن الرئيس سالمين والرئيس علي ناصر محمد وعن الرئيس البيض وانتهاء بالرئيس السجين في تلك الأحداث عبدربه منصور هادي ،
 
سرد روايات وقصصاً عن أحداث توليهم الرئاسة وعن الاغتيالات والحروب في تلك الفترة والتي لم نكن نعلم عنها شيئا ً وتعتبر شهادات معتمده عن شخصيات مهمه صنعت تلك الأحداث او شاركت فيها ، 
كما تطرق لاحداث اليوم معلقاً أنها أحداث تتجدد والتاريخ يعيد نفسه ، 
 
طلبت من الوالد أحمد سيف السالمي موعد لقاء أخر 
لتوثيق ما يمكن أن استوعبه عن هذا الرجل راجح العقل والذي لا يخلو كلامه من المواعظ والحكم فقد كان الجلوس معه قصيرا ً إلا أنه كشف لي ما يحمله في صدره من المرويات التاريخية وما أحوجنا اليها والى توثيقها بطرق علمية حديثة ،
 
كثيراً تجمعني الصدف بالوالد احمد سيف سوى في طريق أو في مسجد أو في مناسبة لم نأخذ الوقت الكافي ولم تسمح لنا الفرص التطرق إلى ما تملكه ذاكرته الثمينة من أرشيف تاريخي ، وخلال هذا اللقاء القصير الذي جمعنا أيضا بمجلس الشيخ حمود الشعبي أثناء القيام بواجب عزاء للاخ علي ناجي عسل كان لنا لقاء ممتع وشيق مع الوالد أحمد سيف السالمي تناول جوانب عديدة من أحداث حياته  متوقفاً عند محطات وأحداث هامة على امتداد مشوار العمر، وشخصيات رافقها تركت الأثر في حياته أحاول أن أجعل من الجلوس معه حلقات عن كل مرحلة واحداث ومن خلال هذه السطور المتواضعة حبيت أن اسلط الضوء على هذا الرجل المعاصر صاحب الذاكرة الذهبية في تاريخ الجنوب وليكون ما أقول عنه هو تأدية​ واجب وحفظ وتوثيق ولو جزء بسيط من الدور المفترض القيام به وتلمس  الواقع والاحداث الهامه بمن عايشها انتظرونا في حلقات قادمة من مذكرات الوالد احمد سيف السالمي المحرمي