قريباً تطبيق عدن أف أم نيوز للجوال
للحصل على جديد الاخبار

قبائل الجنوب العربي تعلن دعمها الكامل للمجلس الانتقالي وترفض ائتلاف حكومة الشرعية

- تصغير الخط + تكبير الخط
قبائل الجنوب تعلن دعمها الكامل للمجلس الانتقالي وترفض ائتلاف حكومة الشرعية 
 
 
أعلنت​ قبائل الجنوب العربي عن تأسيس حلف قبائل الجنوب العربي للتمسك بمبدأ التصالح والتسامح الجنوبي ودعم المجلس الانتقالي ونبذ أي خلافات سياسية أو نزعات قبليه في الجنوب والرفض لما يسمى ائتلاف وطني تدعمه حكومة الشرعية لتمثيل القضية الجنوبية 
 
 
 
وقال المسؤول الاعلامي لحلف قبائل الجنوب العربي الباركي الكلدي أننا في مثل هذه المرحلة لا نحتاج إلى مزيدا من الانقسام والتفرقه والتكتلات أو
الاختلافات ،  بل نحتاج في الوقت الراهن الى التكاثف والتعاون والتنازل لصون الحقوق  والتضحيات المهدره 
 
وقال الكلدي عن لسان الحلف أن 
شعب الجنوب له هدف واضح وصريح يطالب في استعادة دولته وقد كانت​ له دولة ذات سيادة وهوية ومقعد في الجامعة العربية والأمم المتحدة وشعب الجنوب موحد من أقصاه إلى أقصاه شعب واحد خالياً من الطائفية والمذهبية والنعرات والتطرف التي أوجدتها أحزاب اليمن حديثا ً
 
وأنه وفي مثل هذه المرحلة رأت قبائل الجنوب أنه يجب أن يكون لها موقف وعدم السماح لتمزيق النسيج الاجتماعي والحفاظ على مبدأ التصالح والتسامح الجنوبي ومبدأ الصلح العام بين القبائل الجنوبية ودعم ما وصل إليه الجنوب من توافق جنوبي لتمثيل القضية الجنوبية سياسيا ًوما مثل هذه الدعوات التي تقوم بها أحزاب اليمن إلى تكتلات سياسية إلا لزرع الفتنة والانقسام والخلافات بين أبناء الجنوب العربي وان هدف حلف قبائل الجنوب العربي هو لتوحيد الصف الجنوبي ومشروع التصالح والتسامح والدعم الكامل للمجلس الانتقالي ويسعى لتصحيح أي أخطأ في المجلس الانتقالي ليكون هو مجلس الشعب أجمع ولا يسمح بالقضاء عليه أو النيل منه أو اعطاء الفرص لأعداء الجنوب بافشال ما تحقق من انتصارات عسكرية وسياسية
 
وقد كان هناك توافق من معظم محافظات الجنوب العربي على ميثاق شرف يوضح رأي وموقف القبائل الجنوبية من أي صراع أو فتنة يراد بها​ لأبناء الجنوب وسبق أن نشر الحلف ميثاق الشرف في وسائل الاعلام بعد التوافق القبلي عليه من قبل مشائخ وسلاطين واعيان في جميع المحافظات والمناطق ولا زالت هناك لجان تسعى إلى اللقاء بالجميع لتحديد الموقف الجنوبي الموحد لقبائل الجنوب العربي 
 
وأشار الكلدي أن القبائل هي أساس المجتمع وقد كانت في السابق هي الدولة وهنا يستذكر الحلف دور القبائل العربية في احتضان الإسلام ونصرته ، وكان للقبائل في الجنوب العربي دور في الفتوحات والشجاعة والأخلاق الحميدة والكرم والايثار والمرؤة ،وقد كان للقبائل الجنوبية دور في توحيد الصف والوقوف صفا واحدا ضد أعداء الأمة وذلك أثناء الاحتلال البريطاني الذي دام ما يقارب 129 عاما وكذلك أثناء الغزو الحوثعفاشي للجنوب عام 2015 وتحققت الانتصارات تحت راية الجنوب العربي 
 
 
مؤكدا أن حلف قبائل الجنوب العربي سيقف بكل حزم وإرادة مع المجلس الانتقالي والعمل على احتواء القبائل الجنوبية بمفهوم سياسي متطور وعلى أساس تبادل المنافع، خصوصاً وأن القبائل تتشارك مع الدولة في رباعية: الأرض والأمن والشعب والقيم، ولأن القبيلة هي العنصر المشخص في عناصر الدولة، وأشبه ما يكون بـ«الهيكل العظمي» لجسم الدولة.
 
ولا يمكن أن يفرض على قبائل الجنوب العربي أي ايديولوجيات
خارج الإرادة الشعبية الوطنية التي تطالب بالحرية والاستقلال منذ الاجتياح الثاني لأرض الجنوب من قبل نظام الجمهورية العربية اليمنية ،
 
واضاف الكلدي ان قرار تشكيل ائتلاف لأحزاب يمنية ما هو إلا استهداف أساساً​ للتخلص من القضية الجنوبية عن طريق تحويرها واخراجها من مسارها الحقيقي والالتفاف عليها 
 
من هنا يجب ايقاف واعتراض كل ماله ضرراً ما قد يكون مبررا  لتحوير القضية 
 
مهما كانت الخلافات الجنوبية والتباين في الآراء إلا أننا مندهشون كثيراً من عدم التزام الكثير بمبدأ التصالح والتسامح  والسماح لبعض القوى ادخال الجنوب في ويلات حرب أهلية خاصة وان مرد اعلان الائتلاف  لتمثيل القضية مردود عكسي  وسلبي على المجتمع الجنوبي وتضحيات الشهداء وهذا ما لا يرضاه أي صاحب ضمير