قريباً تطبيق عدن أف أم نيوز للجوال
للحصل على جديد الاخبار

خورمكسر مدينة خلعت ظاهرة إطلاق الرصاص .. مبارك قائدها بن عبدالحميد

- تصغير الخط + تكبير الخط
 
كتب / عماد ياسر فخرالدين
 
يعبر اليوم الكثير من أهالي مديرية خورمكسر عن سعادتهم و شكرهم وامتنانهم للسلطات الأمنية في المديرية، على نجاح الحملة الأمنية في منع إطلاق الرصاص خلال الأعراس والمناسبات ، والتي لقت تفاعل مجتمعي واسع منذ إعلانها في تاريخ 2018/4/16 ، خلال إجتماع دعى له القائد أمجد عبدالحميد الصبيحي نائب شرطة خورمكسر المسؤول لحي السفارات وحضره عدد من القيادات الأمنية الشخصيات المجتمعية و قيادات في المقاومة الجنوبية ، واثمر اللقاء الذي أجمع على بيانه 78 قيادي على منع إطلاق الرصاص بالمناسبات في المديرية وتفيذ الحملة الأمنية على مراحل ثلاث ابتدأت بالإعلان والتوعية وصولا إلى تنفيذها .
 
الحملة الأمنية في منع إطلاق الرصاص وقلاق السكينة العامة جاءت بعد تزايد حالات الإصابة بالرصاص الراجع وما كان من قيادات المديرية وفي مقدمتهم أمجد الصبيحي نائب شرطة خورمكسر ، إلا المضي قدماً لإيقاف الاستهتار بنزيف الدم واراقه الدماء بإسناد من افراد القائد ابو مهتم .
 
التكاتف المجتمعي الذي صاحب الحملة كان من أهم عوامل نجاحها في المديرية ، لنقول دون مبالغه ان الحملة نجحت بنسبة 80% وهذه نسبة ممتازة في مديرية كان لا يمر فيها يوم إلا وفوهات البنادق تضاجع السماء. 
 
كنت في البارحة في مقيل شعبي في إحدى حواري مديرية خورمكسر حضره المئات من الشباب و الشيوخ ، ولم أرى اي بوادر نيه لإطلاق الرصاص لا أعلم ماذا حل بأبناء مديرية خورمكسر في فترة وجيزة يقلعون بها عن إطلاق الرصاص عن قناعة وشجاعة بعد كادت هذه العادة ان تصبح من الضروريات ، المهم بينما كان أحمد عوض يصدح في صوته اذا بشاب يأتي من بعيد يجهز بندقيته لإطلاق الرصاص انطلقت اول رصاصاته في الهواء ولم تخرج الثانية إلا وان كل من كان في المقيل انتفض غاضب من التصرف إلا مسؤول من هذا الشباب الكل عبر عن استيائه ومنع الشاب إكمال فعلته ، كنت في حالة دهول كيف وصل أبناء مديرية خورمكسر لهذا الوعي أدركت حينها ان الخير فينا فقط ينتظر رجلا شجاع يطلع المبادرة .
 

عماد ياسر فخر الدين

عماد ياسر فخر الدين