قريباً تطبيق عدن أف أم نيوز للجوال
للحصل على جديد الاخبار

سياسيون ومثقفون ونخب جنوبية يحملون الرئيس هادي مسؤولية تفاقم أزمة المشتقات النفطية والصمت تجاه تصرفات العيسي

- تصغير الخط + تكبير الخط
 
 

 

عدن  / خاص

 

 

 

تشهد العاصمة عدن والمحافظات الجنوبية أزمة مشتقات نفطية حادة منذ اسابيع ، وتحول جهات نافذة دون تزويد السوق المحلية بها ، ما تسبب بانعدامها وارتفاع أجور النقل وأسعار السلع ، بالإضافة إلى تزايد انقطاعات الكهرباء نتيجة إنعدام الوقود.

 

وحمل سياسيون ومثقفون ونخب جنوبية الرئيس عبدربه منصور هادي مسؤولية إنعدام المشتقات النفطية والأزمة الحادة التي تشهدها عدن والجنوب ، نتيجة تواطؤ الرئاسة مع التاجر النافذ المحتكر لسوق المشتقات النفطية أحمد العيسي.

 

وقالوا إن الرئيس هادي يتحمل مسؤولية ازمة المشتقات النفطية وانقطاعات الكهرباء بسبب تسليمه للملف الخدمي للتاجر النافذ العيسي الذي يحتكر السوق ، ويمنع تزويده بالمشتقات.

 

واضافوا انه كان يفترض بالرئيس هادي أن ينحاز إلى جانب المواطن الذي انهكته الأوضاع الإقتصادية ، ويضع حد للازمات المتكررة في المشتقات النفطية ، ولكنه انحاز إلى جانب التاجر المتنفذ أحمد العيسي للتاجر على حساب معاناة المواطن خاصة وان العيسي مدعوم من الرئيس هادي وهذا الامر يجعله امام طائلة المسؤولية.