قريباً تطبيق عدن أف أم نيوز للجوال
للحصل على جديد الاخبار

لمثل هولاء تنحنى الهامات !!!

- تصغير الخط + تكبير الخط

#عدن_أف_أم

 
بقلم: انعم الزغير البوكري
خلق الله الإنسان وخلق معه صفاته وسجاياه فتجد الرجل الشجاع ،والرجل الجبان...وتجد الرجل الكريم والرجل البخيل ،وتجد الشخص الخير والشخص الشرير...... وهكذا في كل الصفات .
 
 
وفي زمننا هذا قل مانجد من أولئك الرجال الشهامئ والنشاما والخيرين ممن لم تغرهم الدنيا بكل مغرياتها ولم تلهيهم مناصبهم وسلطاتهم وجاههم عن مبادئهم التي خلقت معاهم كفطره ،ومن أمثال هولاء الرجال الابطال الذي قل نظيرهم في زمننا هذا أنه القائد  بسام الحرق  ذلك القائد الذي نحت بطولاته على جدار الزمن وكتب التاريخ شجاعته ونزاهته واستبساله بأحرف من ذهب.
 
 هذا الرجل الذي لم يغيريه الزمان ولم يتلوث معدنه بغبار الزمن ،بل في المراحل وفي كل المحن والظروف يزادد معدنه بريقآ ويسموا بأعماله الخيريه في العلئ.
 
 
قد يخطر  في بال من لم يعرف هذا الرجل معرفه تامه وكذلك من يقراء مقالي هذا انني بالغت كثير أو انني المع وامدح هذا الرجل بصفات ليس أهلاً لها .....لا والف لا فهذا الرجل لو أردنا أن نحصي فضائله لاحتجنا إلى مجلدات .
 
مادفعتي الى كتابه مقالي هذا هو ما سمعت به أذني عنه وعن ومدى تواضعه ودثامه أخلاقه ورزاحه عقله وإخلاصه ووفاءه ،وكذلك تفقده لأحوال الفقراء والمساكين والمحتاجين واليتامى .
 
من خلال تمعني في شخصيه هذا الرجل وما يحمله في قلبه من رقه ورحمه للآخرين وكذلك مايقدمه للجميع جعلني ومن وجهه نظري أن اشبهه بالخليفة عمر بن العزيز وذلك لاستقامه وعدله للجميع .
 
حقآ فاللهامات الحق أن تنحني اجلالآ وعرفانآ وفخرآ واعتزاز بهذا القائد البطل ومواقفه البطولية .
 
سيعتقد الكثير بأنني كتب هذا لغرض في نفس يعقوب ، أو لأجل مصلحه ما أو تملق ،يعلم الله بأنني لم اعرف هذا الرجل معرفه تامه ولم التقي به ،وكذلك لم يعرفني ولم يلتقي بي ولا تربطنا اي شي ،ولكن مادفعني بأن اكتب عن هذه الشخصية النادره في زمننا هو ما سمعت به من الجميع وما يشيد  الجميع  به عن هذا الرجل .
 
ما كتبته عن هذا الرجل ليس قطره من مطر وليس الآ مقدمه بسيطه عن هذه الرجل ،وفي الايام القادمة سأكتب الشرح لهذه المقدمه البسيطه عن هذا الرجل العملاق .