قريباً تطبيق عدن أف أم نيوز للجوال
للحصل على جديد الاخبار

مصدر مقرب لـ#عدن_أف_أم وزير الدفاع السابق محمود الصبيحي لايزال معتقلا بصنعاء

- تصغير الخط + تكبير الخط
 
 
عدن / خاص 
 
أكد مصدر  مقرب من اسرة وزير الدفاع اللواء محمود احمد سالم الصبيحي أنه لا يزال معتقلا بصنعاء لدى مليشيا الحوثيين ويتعرض لضغوط نفسيه صعبة للغاية.
ونفى المصدر كل المزاعم التي روجتها مواقع اخبارية مشبوهة عن الافراج عن الصبيحي ونقله الى عمان. مشيرة ان هذه الانباء لا اساس لها من الصحة وانها انباء من صنع مطابخ اعلامية اخوانية ارادت تمهيد عملية اقالة اللواء الصبيحي وتغييره بالمقدشي .
وقال المصدر  ان المكالمة الهاتفية التي اجراها وزير الدفاع الصبيحي مع اسرته قبل أيام كانت من صنعاء وليس من عمان كما ادعت اخبار مزيفة. حيث كانت المكالمة نتيجة طلب مقدم من المبعوث الدولي لليمن باجراء مكالمة دون وجود أي تفاهمات حول اطلاق سراح الصبيحي.
واستغل مكتب الرئيس عبدربه منصور المكالمة الهاتفية للصبيحي باسرته لتنفيذ قرار اقالته وهو لا يزال في المعتقل حيث يعاني من تقييد الحرية وضغوط نفسيه أثرت عليه كثيرا منذ وقوعه بالأسر في 25 مارس 2015.
ووجه نشطاء بمواقع التواصل الاجتماعي انتقادات حادة لقرار اقالة وزير الدفاع المعتقل الصبيحي معتبرين انه قرار يدخل ضمن نطاق الخيانة والاستهتار بمصير الصبيحي ومشاعر اسرته ومؤيديه من قبائل الصبيحة ومختلف شرائح الجنوب .