قريباً تطبيق عدن أف أم نيوز للجوال
للحصل على جديد الاخبار

عن د. عبدالعزيز المفلحي اتحدث! كتب وضاح الحريري

- تصغير الخط + تكبير الخط
كتب / وضاح الحريري 
 
عن د. عبدالعزيز المفلحي 
في البدء أقول ليس من عادتي أن امتدح أو أن أهجو  معاذ الله  ولكنها شهادة  أرجو أن يكون هذا وقتها المناسب اعترافا منا بثقافة وفكر وشهامة ونبل واستقامة هذا الرجل المقدام و شهادة فى حق رجل قلّ نظيره  و بديهي أنها لا تزيده شهرة و لا تكسبه سمعة  فهنئنا لنا بأن نرى شخصية جنوبية بهذه القامة بيننا في هذا المنتبذ القصي.
 
في الحقيقة الجميع ممن يعرفون شخصية (دكتور عبدالعزيز المفلحي ) يكن له الكثير من الاحترام و التقدير مثمنيا حفيظته المعرفية وكذا استقامته النادرة والمشرف أنه لم ينزاح عن إصراره قيد أنملة على مبادئه التي يؤمن بها وعرف عنه دقته وصرامته وشجاعته في إبداء الرأي وهو ما أكسبه احترام وحب عامة الناس في مجتمعنا الجنوبي  وحتى مبغضوه.
 
عبدالعزيز المفلحي شخصية رائعة وقادرة على العطاء هذي الشخصية الوطنية التي تمتلك حب الناس من اجمل النعم التى ينعم بها الله سبحانه وتعالى على عباده ولهذا فإن شخصية محبوبة من الجميع يملك كنز عظيم كشخصية رجل الأعمال د .عبدالعزيز المفلحي الذي   تحظى باحترام وحب وتقدير الناس في الجنوب سيما موقفه الوطني الشجاع  عندما عيين محافظا للعاصمة عدن واستطاع ان يكسر حاجز الصمت امام تلك العصبات المحصنه في معاشيق انذاك.
 
نستطيع القول ان مثل هذي الشخصية قادرة على اجتياز الصعاب في معالجة الأوضاع الأمنية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والسياسية واقولها حقيقه دون مجامله وقد سمعتها كثيرا من شخصيات ان هذا الرجل المقدام يستحق  منصب رئيس الجمهورية .. رغم انه غني عن ذلك بعلمه وحكمته السياسية التي يتمتع بها ويستحق منا الثناء ورفع القبعات احتراما وتقديرا لمواقفه الوطني الجنوبي الشجاع والمنفتح الى كافة  الأطراف السياسية والاجتماعية في الدخل الوطني لصراحته وحب الناس اليه رغم انه لم يمكث في منصبه بضعت اشهر..
الدكتور عبدالعزيز المفلحي  وقور شهم، متواضع متخلق وصادق إنسان إنسان  إداري وسياسي صارم وفذ لا أقول هذا من باب المجاملة  بل هي الحقيقة والشهادة التي يجب ان تقال فيه  حقاً هناك بعض الأشخاص يفرضون احترامهم فلا تجد حرجاً في أن تقول فيهم كلمة حق. ووقفة إنصاف يستحقونها.
إذا ألا تستحق هذه الشخصية الوطنية الفذة الإشادة والشكر لما قدمه ويقدمه للوطن  لا اعتقد أنها مغالاة لأن القاعدة الشرعية تقول من لا يشكر الناس لا يشكر الله هو شخصية فذة واعية مفعمة بالإنسانية والنبل و يملك فكرا عاليا رجل نزيه ويعامل الناس كلها سواسية ولا توجد في قلبه العنصرية والحقد الطبقي  لقد اعاد إلينا الأمل حين فصح القول امام الملا في وجة الفاسدين ومن يقومو بتجوع الشعب  ونادرآ بأن نشاهد وجوه تخدم مصالح الوطن وتساهم في نهضة المجتمع بالعلم والمعرفة والأمن 
انه يعيد إلينا الأمل بأن نشاهدوجوه تخدم مصالح الوطن وتساهم في نهضة المجتمع التعليمي في الجنوب العربي و في محيط من الخراب والتخلف والفساد والفشل والمحسوبية على مختلف الأصعدة في بلادنا