قريباً تطبيق عدن أف أم نيوز للجوال
للحصل على جديد الاخبار

لهذه الاسباب يهاجمون النخبة الشبوانية

- تصغير الخط + تكبير الخط
 
 
#أبووداد الشرفي 
 
توجعت مكونات الشمال السياسية والعسكرية كثيراً من تحركات النخبة الشبوانية وسيطرتها على مديريات شبوة.
 
كانوا يتوقعون انهم بعد الحرب سيسطرون على شبوة ولن تجد شبوة خلاصاً من ايديهم. طالما وهناك من يواليهم ويدين لهم بالولاء المطلق .
 
 
ظهور النخبة الشبوانية في شبوة والنخبة الحضرمية في حضرموت والحزام الامني في عدن ولحج وأبين والضالع أصابهم بالجنون وبدد أحلامهم التي رسموها وهم قاعدين في فنادق خمسة وسبعة نجوم في الرياض.
 
تحركات النخبة للسيطرة على آبار النفط في بلحاف والمسيلة وغيرها جعلت اعداء شبوة والطامعين فيها أن يصبوا جام غضبهم على النخبة الشبوانية التي تشكل حامي حمى شبوة وثرواتها.
 
 
الشماليون لا ينظرون للجنوب الا بلد ثروات ولا يريدون أي وحدة يمنية الا وحدة ثروات وهذا ما فضحهم وفضح مخططهم واصبحوا اليوم يتركون الحوثي في مناطقهم ومحافظاتهم بالشمال ويركزون على ثروات شبوة وحضرموت وعدن لنهبها ونهب خيراتها . 
 
الطامعين بشبوة وفي مقدمتهم حزب الاصلاح يريد ان يمنع النخبة الشبوانية من السيطرة على بقية ثروات شبوة ومنع النهب فيها وحمايتها . فالنخبة في الفترة الاخيرة تولت مهام تأمين بلحاف بالكامل وتأمين عشرات من ابار النفط وستقوم بتولي الحماية على بقية ثروات شبوة وبتنسيق عالي المستوى وبتنسيق مع الشركات النفطية العاملة في شبوة وباتفاقيات رسمية.  
هذه هو السبب الذي جعل الشماليين مهما اختلفوا يجن جنونهم ويشنون الحملات الاعلامية ضد النخبة الشبوانية. لكنهم  فاتهم القطار ولم يعد لهم أي كلمة او قول الا ما تقوله النخبة الشبوانية.
 
النخبة الشبوانية كقوة ضاربة لم يستطيع الاخوان المفلسين ولا الحوثة ولا ال عفاش النيل من النخبة الشبوانية إلا من خلال الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي.
 
 
يدعم الشماليون بعض ضعيفي الانفس الجنوبيين لعمل مشاكل مع النخبة او الحزام ومن ثم يروجون الحملات الاعلامية ضد النخب والحزام لانهم يدركون ان الضربات التي وجهتها لهم النخبة والحزام كانت موجعة جداً.
 
 
 
النخبة ضربت الخلايا الارهابية التي كان يعتمد عليها الاخوان وكذا عفاش ومن بعده الحوثيين لإثارة الفوضى بالجنوب وتصوير الجنوب ان وكر للارهاب. 
 
 
الحزام أوجع الاصلاح وجعله يصاب بالهستيريا ومن خلفه قطر موزه الممول الرئيس للارهاب. 
 
 
للنخبة الشبوانية والحزام الامني والنخبة الحضرمية قيادات كالجبال لا يهتزون من حملات الاعلام وانما لديهم هدف واحد هو الجنوب وتامين محافظات الجنوب.
 
 
وفي قادم الايام سيتوجع الشماليين وفي مقدمتهم حزب الاصلاح كثيرا من ضربات موجعة ستلقونها قريباً.✍