قريباً تطبيق عدن أف أم نيوز للجوال
للحصل على جديد الاخبار

صراع التمزيق في الجنوب بقلم منتصر عبدالله طاهر

- تصغير الخط + تكبير الخط
 
الصراع الدائر في اليمن منذو قيام الجمهوريه العربيه اليمنة في احتلال وبسط السيطره والهيمنة بالقوة على جمهورية اليمن الديموقراطية الشعبية شريكة الوحدة الأساسي انذاك لم يستقر الوضع في اليمن ولم تكن هناك دولة مستقره ومتماسكه بعد حرب 1994. هذا يعود إلى الاحتقان الذي كان متواجد في البلدين قبل الوحده وعدم التخطيط الصحيح لها والتنسيق لعملية الوحده السلميه الذي لم تتم ولم تستمر الا بضع سنوات.  بعد تلك السنوات العجاف على الجنوب وعلى أبنائه قرر الجنوب اتخاذ منحى آخر تماشيا مع الواقع الحاضر وحفاظ على دم أبنائه قرر الجنوح نحو ثورة شعبية سلمية يقودها الشعب المظلوم وتم في 2006 انشاء ثمرة الجنوب التي تندى قطوفها في تأسيس كيان جنوبي اسمه الحراك الجنوبي السلمي وذلك في 7.7.2007 . كان الجنوب منذو ذلك الوقت يصدح بصوته في كل الميادين بعيدا عن الجنوح للسلاح أو الانجرار اليه . قدم الحرام الجنوبي قافله من أبنائه وجرح الكثير و تم أسر قيادته وتعذبيهم اشد عذاب ولكن ظل الحراك متمسك بمبادئ السلم والسلميه إلى يومنا هذا . اننا نحن في الحراك الجنوبي لم نشارك في صورة الشباب 2011ولا في المبادرة الخليجة ولا في مؤتمر الحوار الوطني . وكنا ضد دخول الحوثين الجنوب وأيضا تمسكنا بالحياد ضد تدخل التحالف العربي الجنوب وضد نقل الشرعيه الهاربه إلى الجنوب . نحن في الجنوب توكد رفضنا القطاع لااي مكون جنوبي يدعوا انه الحامل الرئيسي للقضيه الجنوبيه مالم يكن الحراك الجنوبي السلمي . ونرفض كل انواع الاقتتال الدائر في الجنوب وفي اليمن ونرفض التدخل في بلدنا والبسط على ثوراتنا وموانئنا ومنشائتنا الحيويه ونرد أبناء الجنوب يقررو مصيرهم عبر ممثلهم الشرعي الا وهو الحراك الجنوبي وبطرق سليمه لا بالطرق التي سوف تدمر ماتبقى في الجنوب . اننا نرفض اي وصايه علينا من اي طرف ونرفض مايمسى المجلس الانتقالي لانه لايمثلنا بل يمثل السلطة الفاشله ويمثل التحالف الذي أتى لتدمير اليمن وتدمير أبناء الحنوب في حرب خساره لا لنا فيها لا ناقة ولا جمل.