قريباً تطبيق عدن أف أم نيوز للجوال
للحصل على جديد الاخبار

باشراف فدعق .. مريبش : مستشفى شقرة الريفي نموذجا لنجاح الذي يحتذى به في زمن قياسي

- تصغير الخط + تكبير الخط
 
 
شقرة - عبدالعزيز باداس
 
 
يشهد مستشفى شقرة الريفي بمديرية شقرة نموذج ناجح في مختلف المجالات الصحية والإسعافات الاولية لقسم الطوارى والعمليات المستعصية لعشرات الحالات الطارئة . 
 
وفي تصريح صحفي للمنسق العام في المستشفى الدكتور بشير عثمان مريبش لعدد من وسائل الإعلام المختلفة قائلا : اننا مع بدايه صعبه وقلة الإمكانات ونقص الأجهزة الازمة والمعدات وشحة الأمداد الطبي، الأ اننا بجهود ومثابرة الكادر الصحي من أطباء وأختصاصيين وضباط جودة وممرضين وقابلات و مرشدين صحيين وعمال خدمات  وبتوجيهات الوزير وبالنصائح المقدمة من قبل مدير المستشفى الدكتور أنيس فدعق تمكنا من تجاوز الكثير  من الصعوبات والمشي قدما نحو تحقيق المهام وتقديم الخدمات الصحية النوعية وأيضا بفضل تدخل CSSW بالشراكة مع WHO وذلك بتشغيل مستشفى شقره واستهدافه بمشروع حزمة خدمات الحد الأدنى للصحة MSP .
 
وأشار مريبش بان كل الجهود تكلل ذلك كله الى تقديم الخدمة الصحية النوعية للمترددين الى المستشفى مع مرافقه بعض السلبيات الفنية والتقنية التي ترافق كل عمل في بدايته .
 
واوضح مريبش: ان تقديم الخدمة في العيادات الخارجية من قبل   3 أطباء عموم للطوارئ وطبيب باطني وطبيب أطفال وقسم طبية النساء والتوليد وطبيبة الاسنان وكذا قسم الترقيد والمختبر والصيدليه وقد كانت أحصائيات 24 يوما بمستشفى شقرة الريفي عدد المترددين العيادات الخارجية :
 رجال 432 
أولاد 326 
نساء 505 
فتيات 400 
وعيادة النساء والتوليد 244 
وعيادة الأسنان 86 خلال 8يوم
والوفيات التي وصلت للمستشفى 2 حوادث سير 5.
 
وناشد مريبش :كافة الجهات المختصة بالوزارة ومكتب الصحة بالمحافظة والمديرية بالسعي الحثيث لتوفير المعدات والاجهزة الطبية الناقصة والتموين الدوائي المطلوب للمستشفى وكذلك نتمنى من CSSW و WHO بتوفير الأحتياجات اللازمة وتقديم الدعم الكامل وبسخاء من أجل توفير الخدمة الصحية النوعية للزمام السكاني بشقره والبالغ عددهم 13485نسمه والنازحين في شقرة والبالغ عددهم 2250نسمه وهو المستوى الأول وكذلك تقديم الخدمات للمستوى الثاني والثالث والبالغ عدد التجمعات فيه أكثر من 15 تجمع، لكون مد شقرة ترتبط بالخط الدولي وكذلك على الخط الساحلي الذي يتأثر بالعواصف والرياح الموسمية وكذلك حركة النازحين من الصومال وغيرها وكذلك بعدد من محافظات الجمهورية وهذا بدورة يجعل المهام كبيرة على عاتق الطاقم الصحي بالمستشفى والذي يتمنى استكمال التجهيزات الخاصة بالمستشفى وخصوصا سيارة إسعاف وسرير طبيب الأسنان  وجهاز الأشعة ومعدات وأجهزة النساء والتوليد واستكمال معدات وأجهزة غرفة العمليات ورصف وسفلتت الطريق المؤدي من وألى المستشفى وغيرها مما ذكر سابقا وذلك من أجل تقديم الخدمات والرعاية الصحية المتكامله والنوعية لكل المترددين للمستشفى من كافه الفئات والأعمار والأجناس ومن مختلف المناطق والمحافظات على الطريق الدولي وطريق المحافظات.