قريباً تطبيق عدن أف أم نيوز للجوال
للحصل على جديد الاخبار

حرب وقصف واقتحام ونهب واحراق للمنازل .. ماذا يحدث في تعز؟ |

- تصغير الخط + تكبير الخط

#عدن_أف_أم خاص 

 

قالت مصادر محلية وشهود عيان في تعز أن مليشيا الحشد الشعبي التابعة لجماعة الاخوان المسلمين اقتحمت المدينة القديمة وتعيث في المنطقة الفساد.

وأكدت المصادر "أن مليشيات الإصلاح اقتحمت ونهبت عشرات المنازل واحرقت عدد منها وطردت النساء والأطفال منها بقوة السلاح"، مشيرة إلى شن المليشيات قصفا مدفعيا عنيفا على الأحياء السكنية وان مدينة تعز تعيش الان رعب غير مسبوق جراء المواجهات العنيفة والقصف الشرس على الأحياء.. مؤكدة ان ما يحدث هو حرب إبادة وتصفية حسابات سياسية.

من جانبه قال محمد نجيب، قائد العمليات والسيطرة في كتائب العقيد عادل عبده فارع "أبو العباس"، المنضوية في اللواء 35 مدرع، إن المجاميع المسلحة غير النظامية منعت اللجنة التي شكلها المحافظ من الوصول إلى المدينة القديمة وما زالت تحاصر المدينة.

وقال نجيب: تلقينا اتصالاً من اللجنة المشكلة من قبل محافظ المحافظة الأستاذ نبيل شمسان، برئاسة وكيل المحافظة الشيخ عارف جامل، ووكيل المحافظ لشؤون الدفاع اللواء عبدالكريم الصبري، والعميد عدنان رزيق قائد اللواء الخامس حرس رئاسي، وقائد عمليات محور تعز، والشيخ مؤمن المخلافي، وذلك لحضور اللجنة إلى المدينة القديمة.

وأضاف، إن اجتماع اللجنة تم في صينه، ثم توجهت نحو المدينة القديمة، وكنا بانتظارها في موقع باب المداجر، وتفاجأنا باستهدافنا من قبل المجاميع المتمردة على قرارات المحافظ، بكل أنواع الأسلحة والقناصة.

وقال، إنه تم التواصل مع اللجنة واطلاعهم على ما حدث، ونزلت اللجنة إلى وادي المعسل، وقابلت بعض قادات المجاميع التي تحاصر المدينة القديمة.

وأكد أنه تم منع اللجنة من دخول المدينة القديمة وتهديدهم بقوة السلاح بعدم الدخول للمدينة القديمة، والتلفظ عليهم بألفاظ مشينة.

وأضاف، إن اللجنة عادت أدراجها، وتوجهت نحو محافظ المحافظة لاطلاعه على أحداث ما جرى، ونحن بانتظار ما سيقرره المحافظ حيال هذا التمرد المخالف لأوامره وتوجيهاته.