قريباً تطبيق عدن أف أم نيوز للجوال
للحصل على جديد الاخبار

الحوثيون يهاجمون مواقع أبي العباس في الكدحة بالتزامن مع هجوم الإصلاح على قيادة الكتائب في تعز

- تصغير الخط + تكبير الخط
#عدن_أف_أم متابعات 
 
 
هاجمت مليشيات الحوثي الانقلابية، عصر الخميس 21 مارس/ آذار 2019م، في الكدحة قوات كتائب أبي العباس، في الوقت الذي تقترب فيه مليشيات الإصلاح من اقتحام المدينة القديمة بعد مواجهات بدأت الثانية فجراً.
 
وقالت مصادر ميدانية إن المليشيات الحوثية (الذراع الإيرانية في اليمن) شنت هجومًا عنيفاً هو الأقوى منذ أكثر من عام، حيث تدور اشتباكات بالسلاح الخفيف وجهاً لوجه في ميسرة الكدحة بقرية الميهال الواقعة أسفل جبل السواء بالمعافر.
 
وتواجه كتائب أبي العباس بقيادة عادل العزي، مليشيات الحوثي في الكدحة، وتشتبك معها ببسالة لمنعها من التقدم وإعادة حصار تعز من جديد والتموضع في مفرق البيرين.
 
وفي حال تراجعت كتائب أبي العباس، وسمح عادل العزي للمليشيات الوصول إلى مثلث البيرين، ستكون المليشيات قطعت إمداد جبهة حمير في مقبنة وجبهة الأشروح في جبل حبشي، وقطعت خط تعز عدن وأعادت حصار مدينة تعز بالكامل مجدداً.
 
وقال قيادي في جبهة الكدحة لنيوزيمن، إن المقاتلين سيواجهون المليشيات بكل ما يملكون من قوة وعزيمة، ولن تمر المليشيات إلا على جثثهم، وإن مليشيات الإصلاح مشغولة في تعز بمهاجمة رفاق السلاح والغدر بهم تحت شعار زائف هو ملاحقة الخارجين عن القانون.
 
وأشار إلى أن الإصلاح سحب قواته من الجبهة الغربية والشمالية ووجهها لاقتحام المدينة القديمة، ولم يتحرك الحوثيون شبراً واحداً في خطوط التماس مع الإصلاح، بينما تشتعل جبهة الكدحة بالتزامن مع تحركات الإصلاح لاقتحام المدينة القديمة ومقر قيادة كتائب أبي العباس.