قريباً تطبيق عدن أف أم نيوز للجوال
للحصل على جديد الاخبار

كشفت معرض «حقائق في دقائق» جرائم الميليشيات الحوثية لقادة العالم الإسلامي .

- تصغير الخط + تكبير الخط
وصولت قادة العالم الإسلامي الى مكه المكرمة  الذين يعقدون غداً (الجمعة) قمتهم في مكة المكرمة، سيكون أول ما يمكن مشاهدته على أرض مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة، معرضاً بالأدلة عن جرائم ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران التي حاولت بها استهداف السعودية، من صواريخ باليستية أو طائرات من دون طيار، وكذلك قوارب بحرية مسيّرة.
ويكشف معرض «حقائق في دقائق» الذي يقام بتنظيم مشترك من وزارة الدفاع ممثلة بالقوات المشتركة ومركز الاتصال والإعلام الجديد بوزارة الخارجية ومركز إعادة إعمار اليمن، أساليب الاستهداف الحوثي وتهديداتها للممرات البحرية والعمق السعودي.
ويؤكدأ : معرض «حقائق في دقائق» عن كشف عدداً من الصواريخ الباليستيةالإرانية  التي استهدفت بها المملكة ، من نوع «قيام» الذي أطلق على العاصمة الرياض بتاريخ 25 مارس (آذار) 2018، وصاروخ باليستي إيراني من نوع «قيام» أطلق على مكة المكرمة في عام 2016، وطائرة من دون طيار إيرانية «أبابيل - قاصف»، وطائرة من دون طيار دعم إيراني «راصد»، و«آر بي جي» صناعة إيرانية، ومضاد للدروع إيراني نوع «دهلوي»، بالإضافة إلى منظار بصري صناعة إيرانية، وزورق مفخخ مسيّر عن بعد «تقنية إيرانية».
ووصحت : السعودية على أن الصواريخ الباليستية التي يملكها الحوثيون لا تزال تمثل خطراً على المنطقة في ظل ارتباط الحوثيين بإيران وبجماعات إرهابية، وتعتبر الرياض أن تلك القدرات الصاروخية التي توافرت للحوثيين تشكل خطراً على الداخل اليمني ودول الجوار.
في وقت لاحق ذكرأ  فيه العقيد الركن تركي المالكي، المتحدث: باسم تحالف دعم الشرعية في اليمن، تمكّن الحوثيين من الاستيلاء خلال وقت سابق على قدرات صاروخية من الجيش اليمني، يصل مداها من 300 – 500 كيلومتر، موضحاً أن ميليشيات «حزب الله» في لبنان زودت الحوثيين بصواريخ من طراز «فاتح» وبطائرات مسيّرة، في حين أحبطت السعودية أكثر من 35 عملاً إرهابياً لميليشيا الحوثي في مضيق باب المندب.