قريباً تطبيق عدن أف أم نيوز للجوال
للحصل على جديد الاخبار

إنطلاق أعمال القمة الخليجية الطارئة في مكة المكرمة.

- تصغير الخط + تكبير الخط
تشهد القمه العربية  الإسلامية الرابعة عشرة لمنظمة التعاون الإسلامي، التي تستضيفها المملكة في مكة المكرمة، برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، حضوراً تاريخياً لافتاً بين القمم التي شهدتها المنظمة على مدى تاريخها، والتي أنشئت في العام 1969، ويرأس أمانتها حالياً الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين.
ودعاء  خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، للقمة وذلك لبحث التصعيد الإيراني في المنطقة، تتبعها قمة عربية طارئة ليل الخميس، وقمة ثالثة إسلامية الجمعة.
 
وقال : خادم الحرمين الشريفين في كلمته بافتتاح القمة الخليجية، إن ما تقوم به إيران من تدخلات في المنطقة يعد تحديا لمبادئ إرساء السلم، مؤكدا : أن إيران ترعى الأنشطة الإرهابية في المنطقة وتهدد الملاحة البحرية.
وأضاف : الملك سلمان أن إيران هدفت طوال 4 عقود على توسيع نفوذها والهيمنة على المنطقة.
وأكدأ : خادم الحرمين أن السعودية حريصة على أمن واستقرار المنطقة وتجنيبها ويلات الحروب، وشدد الملك سلمان أن يد السعودية ستظل ممدودة للسلام.
وطالب العاهل السعودي المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته إتجاه أنشطة إيران التخريبية، لافتا إلى أن عدم اتخاذ موقف إتجاه أنشطة إيران التخريبية قادها للتمادي للذي نراه اليوم.
وتناقش القمة عدة ملفات، أبرزها التهديدات الإيرانية، وسبل التصدي لها عقب الاستهداف الذي تعرضت له 4 سفن في المياه الإقليمية في سواحل الإمارات، منها سفينتان سعوديتان وثالثة إماراتية، وكذلك ؛ استهداف محطات ضخ نفط في السعودية، وهي الهجمات التي اتهم وكلاء إيران بتنفيذها بإيعاز من الحرس الثوري الإيراني.