قريباً تطبيق عدن أف أم نيوز للجوال
للحصل على جديد الاخبار

وقائع أخيرة وخطيرة للتصعيد العسكري الحوثي في الحديدة

- تصغير الخط + تكبير الخط
التصعيد العسكري الحوثي المفتوح على جبهات الحديدة تواصل بوتيرة متزايدة في الساعات الماضية، وتكثف القصف والاستهداف على مواقع القوات المشتركة في مديرية التحيتا ومديرية حيس وفي الجاح ببيت الفقيه جنوب محافظة الحديدة، ورصدت تحركات جديدة باتجاه التحيتا وحيس وفي داخل مدينة الحديدة.
 
أطلقت مليشيات الحوثي، على فترات متقطعة طوال يوم الخميس 1 أغسطس 2019، نيران أسلحتها المدفعية والرشاشة بشكل مكثف وعنيف على مواقع القوات المشتركة شرق مدينة الحديدة مستخدمة قذائف مدفعية الهاون من عيار 82 ومدفعية الهاوزر وقذائف مدفعية B10 وعلى فترات متقطعة، كما أطلقت النار على المواقع بالأسلحة الرشاشة المتوسطة من عيار 14.5 وسلاح 12.7.
 
وتم رصد تحركات ميدانية لمجاميع وآليات حوثية داخل مدينة الحديدة باتجاه الأحياء الشرقية وعبر الأحياء والتجمعات السكنية قرب خطوط التماس.
 
وتعرضت مواقع القوات المشتركة المتمركزة في شمال وشرق مديرية التحيتا في جنوب محافظة الحديدة، غربي اليمن، للقصف والاستهداف، الخميس1 أغسطس، بالأسلحة الثقيلة والقذائف المدفعية، وفقا لمصادر عسكرية بالقوات المشتركة.
 
مشيرة إلى استخدام مليشيا الذراع الإيرانية الإرهابية، مدفعية الهاون الثقيل من عيار 120 وبمدفعية الهاوزر أعقبها استهداف مكثف بالأسلحة من عيار 23 وبالأسلحة الرشاشة المتوسطة من عيار 14.5 وسلاح 12.7 وبقذائف RBG.
 
على صعيد متصل، وفقا لمركز العمالقة الإعلامي، قالت مصادر ميدانية إن المليشيات حشدت مئات المقاتلين صوب مديرية التحيتا وعززت مواقعها بالآليات العسكرية وبالمدفعية والأسلحة الثقيلة والمتوسطة في إطار تصعيدها الخطير في الحديدة.
 
وفي الجبلية جنوب التحيتا عاودت مليشيات الحوثي الإرهابية تصعيدها اليومي وحشد قواتها صوب المنطقة، حيث ذكرت مصادر عسكرية ميدانية أن المليشيات حشدت عشرات الآليات العسكرية تحمل مئات المسلحين قادمة من المناطق المحاذية للجبلية وتمركزت في أطراف المنطقة منذ ساعات الصباح ليوم الخميس، وتزامن استقدام المليشيات للحشود العسكرية مع عمليات قصف واستهداف واسعة شنتها على مواقع القوات المشتركة بالقذائف المدفعية وبالأسلحة الرشاشة الثقيلة والمتوسطة.
 
واستهدفت مليشيات الحوثي الإرهابية تجمعات سكنية شمال مديرية حيس جنوبي الحديدة مستخدمة القذائف المدفعية الثقيلة والأسلحة المختلفة، الخميس.
 
مصادر محلية في حيس أفادت أن المليشيات أطلقت قذائف المدفعية صوب منازل المواطنين، حيث سقطت قذائف الهاون شمال المديرية، فيما سقطت قذائف أخرى في إحدى المزارع وخلفت أضراراً بالغة بممتلكات المواطنين.
 
وفي تصعيد عسكري خطير، دفعت المليشيا بمزيد من التعزيزات العسكرية والآليات والمعدات الثقيلة صوب مدينة حيس جنوبي الحديدة في تزامن مع تواصل القصف العنيف والاستهداف بالمدفعية والأسلحة الثقيلة والضرب الهستيري على الأحياء السكنية.
 
وقالت مصادر عسكرية ميدانية، إن المليشيا دفعت بعشرات الآليات والعربات العسكرية الثقيلة وعربات BMB والمدفعية الثقيلة، ومئات المقاتلين المدججين بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة صوب مديرية حيس.