قريباً تطبيق عدن أف أم نيوز للجوال
للحصل على جديد الاخبار

مصدر الإرهاب في الجنوب مخطط يأتي من المحافظات الشمالية وينفذه أبناء الشمال المتواجدين في الجنوب. وهذا هو الدليل

- تصغير الخط + تكبير الخط
 
#عدن_أف_أم_خاص /كتب_ أحمد صالح العُمري
 
نبدأ بالحديث منذُ إنطلاق الثورة الجنوبية في عام2007.م كان أبناء الجنوب في ثورة سلمية ليست سوى مسيرة تظاهرية لأبناء الشعب الجنوبي يطالب بحقه وحقوقه وتقرير مصيره، وكانت قوى الاحتلال اليمني العفاشي تقوم بقمع المتظاهرين واعتقالهم، حينها كان أبناء الشمال المتواجدين في الجنوب يعملون جواسيس إستخباراتية لنظام صنعاء فكان عامل المطعم جاسوس والمفرش صاحب البسطه جاسوس والمسمت جاسوس وكل من هو شمالي كان تواجده في المحافظات من أجل تنفيذ المهام المكلف بها من نظام صنعاء ضد أبناء الجنوب.. وقد اثبتوا ذلك في حرب عام 2015م.
 
وخلال الثورة الجنوبية قام الشباب من أبناء المحافظات الجنوبية بطرد بعض أصحاب البسطات والمطاعم والمحلات التجارية، حينها كان البعض يتعاطف مع أبناء الشمال ويصفهم بالمساكين الطالبين الله من أجل قوت أولاده وزوجته وبناته، وكان من يدافع عن ذلك هم من حزب الاصلاح ونظام عفاش ذات الاقراض والأهداف السياسية لاغير ذلك.
 
عندما سقطت صنعاء وسيطر الانقلاب الحوثي عفاشي على المحافظات الشمالية وبدأت  تسقط العاصمة الجنوبية عدن والمحافظات الجنوبية من الداخل حينها أثبت جميع أبناء الشمال المتواجدون في المحافظات الجنوبية من أصحاب البسطات والمطاعم والبقالات والمفرشين والمسمتين والمجانين والحلاقين والمتسولين شحاتين معوقين عوران وكل مترديه ونطيحه بأنهم حوثيين إرهابيين دواعش وتفكيريين تحولوا من مفرشين ومباشرين في المطاعم وغير ذلك إلى ميليشيات مسلحة كان جميعهم  جنود وضباط في نظام الاحتلال العفاشي، بينما الآخر قد تملشن حينها ونخرط في صفوف الغزو الحوثي عفاشي لقتل أبناء الجنوب فكيف نقبل بتواجدهم في المحافظات الجنوبية والعاصمة الحبيبة عدن، لقد  قدم أبناء الجنوب  الآلاف من الشهداء والجرحى لتطهر أرضنا من المجوس وأعوانهم من الأجناس والانذال.
 
لقد قام أبناء الشمال المتواجدين في المحافظات الجنوبية جميعاً بالقتال مع الحوثي وقتلوا وجرحوا ودمروا كل شيء في الجنوب، هم من يشتغل اليوم  ويعمل في المطاعم والبسطات وغير ذلك.
لهذا اوجه إليكم سؤالين..
س1- أين ذهب أبناء  الشمال المتواجدين في الجنوب عند الانقلاب الحوثي عفاشي وأين اختفوا وماذا كانوا يعملون أثناء الحرب..؟!
س-2 لماذا لم يذهب أبناء الشمال لدفاع عن دينهم وأرضهم وعرضهم ام أنهم قد احلوا لبعضهم البعض انتهاك المحارم ونوم على سرير الآخرين وتصوير فيه..؟!
هذا دليل واضح بأن أبناء الشمال جميعهم حوثيين ديوثين ساقطين لاتوجد فيهم رجولة ولاعزة ولاكرامة عليهم من الله مايستحقونه.
 
لذلك يعلم الجميع بأنه لا يوجد شمالي قاتل مع أبناء الجنوب ضد الحوثي بل جميع أبناء الشمال المتواجدون  في الجنوب تحولوا من بائعيين ومتسولين الى مليشيات مسلحة، من قناصين وخبراء مدفعية هاون ودبابة وكاتوشا لقتال أبناء الجنوب، ضف الى ذلك العديد من الشمالين الذين أتوا من الشمال لقتال الجنوبيين أثناء الانقلاب الحوثي عفاشي ، لذلك المسلم لا يلدغ من الجحر مرتين، فالواجب على أبناء الشمال ان يذهبوا لدفاع عن أرضهم وعرضهم إن كانوا لايستطيعون الدفاع عن دينهم، اذهبوا لتحرير غرف نومكم افضل لكم من التفجير والإرهاب والعمل الاستخباراتي تحت مسميات البسطات والمطاعم والحلاقة وبيع العصائر وغير ذلك، فقد كُشف ذلك الأمر وبانت حقيقته، لقد سقط إحتلالكم تحت مسمياتكم الكاذبة فمن يريد ان يبحث عنه فعليه أن يبحث عليه في قبور الهالكين أو في ثلاجة الأموات بصنعاء ان كان يوجد له بقية أثر أو علامه..《لاحوثي لا عفاشي لا إصلاحي  بعد اليوم.》