قريباً تطبيق عدن أف أم نيوز للجوال
للحصل على جديد الاخبار

بعد تدميره لطائرة إمداد عسكرية تركية.. الجيش الوطني الليبي يقصف قاعدة جوية بمصراتة

- تصغير الخط + تكبير الخط
شنت قوات الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر الثلاثاء، ضربات جوية على قاعدة جوية في مصراتة (شمال) تسيطر عليها قوات حكومة فائز السراج المعترف بها من الأمم المتحدة.
 
وقال المركز الإعلامي لقوات حفتر عبر فيسبوك، إن: "عدد من الضربات لسلاحنا الجوي في القاعدة الجوية في مصراتة استهدفت وسائط دفاع جوي وطائرة إمداد عسكرية تركية ضخمة تحمل ذخائر وطائرات مسيّرة وصواريخ متعددة الأغراض".
 
وأضاف: "كانت الإصابات دقيقة ومحصورة النطاق في تأثيرها المكاني للأهداف التي تم تدميرها"، دون تقديم مزيد من التفاصيل عن الطائرة التركية المشار إليها.
 
من جانبها بثت قناة "ليبيا الحدث" شريط فيديو، تعذر التأكد من صحته، للغارة مؤكدة "قصف طائرة اليوشن تركية فور هبوطها قادمة من تركيا".
 
ولم تؤكد قوات حكومة السراج كما لم تنف الغارة حتى الآن.
والقاعدة الجوية بمصراتة تؤوي أيضا الكلية العسكرية في هذه المدينة التي تقع على بعد 200 كلم شرقي طرابلس، وتتحدر منها أبرز المجموعات المسلحة الداعمة لحكومة السراج.
 
وشن الجيش الليبي في 4 نيسان/إبريل 2019 حملة للسيطرة على العاصمة طرابلس.
 
ودعا المبعوث الأممي إلى وقف لإطلاق النار بحلول العاشر من آب/أغسطس عشية عيد الأضحى.
 
وخلفت المعارك على أبواب العاصمة الليبية 1093 قتيلا و5752 جريحا إضافة إلى أكثر من عشرة آلاف نازح منذ الرابع من نيسان/إبريل، بحسب حصيلة لمنظمة الصحة العالمية.
 
وكان طيران الجيش الوطني الليبي، شن فجر الثلاثاء، غارة جوية على قاعدة مصراتة الجوية للمرة الثانية خلال أسبوع.
 
وأكد بيان من الجيش الوطني استهداف القوات الجوية الليبية طائرة شحن عسكرية تركية من طراز اليوشن IL76 في مطار مصراتة.
 
وكانت الطائرة، حسب البيان، تنقل ذخائر وأسلحة من خارج ليبيا لدعم الميليشيات الإرهابية.
 
وجرى الاستهداف بصاروخ واحد فقط بدقة عالية وذلك مراعاة لمبادئ القانون الدولي الإنساني، ولم يخلف أضرارا جانبية في المباني والآليات والأفراد، وفقا للجيش الوطني الليبي.