قريباً تطبيق عدن أف أم نيوز للجوال
للحصل على جديد الاخبار

حكومة إخوان هادي تكافئ الجنوبيين بقتل من جعلهم قادة بالأمس واليوم تقتل مشيعيهم بالعاصمة عدن

- تصغير الخط + تكبير الخط
الضالع / كتب/ الناشط والأعلامي محمد ناصر الشعيبي
 
شيع أبناء الجنوب اليوم في العاصمة عدن الشهيد القائد البطل العميد أبو اليمامة ورفاق دربه الذين استشهدوا في العمليتين الارهابيتين التي استهدفتهم في معسكر الجلاء وشرطة الشيخ عثمان التي اشارت إلى تورط المليشيات الحوثية الإرهابية و حكومة معين إبن عبدالملك الإخوانية في استهداف الثوار والقادة الذين قاتلوا المليشيات الحوثية بعد خروجهم من صنعاء بعبائات نسائية وجعل منهم مقاومي الجنوب قادة سموا بقادة الشرعية حتى استهدفوا من جعل منهم قادة معترف بهم وهم لا يستطيعوا أن يقودوا قطيع من الماشية، ويكافؤن اليوم هؤلاء بقتل المشيعين ، وفي الوقت الذي انتفض فيه شعب الجنوب في تشييع كوكبة من الشهداء سقط شهداء وجرحى جدد من المشيعين المسالمين العزل من السلاح نتيجة إطلاق وابل من الرصاص الحي من الأسلحة الخفيفة والمتوسطة التي امطرها عليهم إلى مقبرة القطيع في مدينة كريتر جنود الأخوان المسلمين حراس حكومة معاشيق من الأمن المركزي والرئاسي القادمين قبل اشهر باسم انهم نازحين من المحافظات الشمالية بحجة الحرب التي شنها الحوثيين بينما هم قدموا من معسكرات التدريب في مأرب وذمار وتعز وغيرها  ، وتجدهم اليوم يتحصنون في أعالي الجبال والقمم واسوار قصر المعاشيق يقتلون المشيعين ويرتكبون ابشع الجرائم في عدن بينما ابنا الجنوب يدافعون ويقاتلون ويقدمون التضحيات على اعراضهم وارضهم في الضالع والحديدة والمخاء وصعدة ومأرب وفي كل الجبهات وهم انقسموا الى نصفين نص باسم الحوثي يقتل الجنوبيين في الجبهات عن طريق الغدر من الخلف أو الخيانة أو القصف العشوائي في استهداف السكان المدنيين والمقاتلين بينما النصف الآخر يستلم المساعدات الإنسانية والإغاثية والايوائية والأموال التي يصرفها لهم رئيس حكومة الفساد والإرهاب وتجهيزهم في الوية عسكرية سرية يقتلون فيها ابنا الجنوب كما حدث بالأمس واليوم ، بينما في الظاهر هم نازحين مساكين ويتحدثون في وسائل اعلامهم عن تهجير الشماليين ، فأي تهجير يتحدثون الأخوان والعفافيش هل هم اصلا سكان اصليين تم تهجيرهم أم انه من الاحرى أن يستخدموا مصطلح ترحيلهم لانهم بالفعل وافدين على العاصمة عدن والمحافظات الجنوبية الأخرى وحفاظا على ارواحهم وسلامتهم يمكن ترحيلهم موطنهم الاصلي كلا الى محافظته في الشمال .
لهذا اقولها أن ما يحدث للجنوبيين اليوم في عدن وخارج عدن وعلى حدودها وفي عمق الاراضي الشمالية من خيانات وغدر وجرائم ترتكب من قبل الحوثي والشرعية هي جزاء التضحيات التي قدمها شعب الجنوب الذي جعل من هادي وحكومتة والعجوز الشمطاء والاخوان عامة الذين خرجوا بعبائاتهم النسائية وتحت حماية ابطال الجنوب الذين جعلوا منهم يتحدثون كرجال وساسة بينما الحريم افضل منهم ، واليوم هكذا يجازى شعب الجنوب .. لكن اقولها أن شعب الجنوب اقسم بالله العظيم ودماء الشهداء والجرحى بأن الجنوب سيجعل الإخوان والشرعية والحوثيين عبرة أمام العالم ويطهر كل شبر من أرض الجنوب من دنس الغزاة وتكون الجنوب دولة كما كانت وافضل لها علمها ونشيدها ودستورها معترف بها رسميا وسيظل التاريخ يتحدث عن بطولات أبناء الجنوب في كل مكان بينما يظل التاريخ يلعن كل اخواني وعفاشي ويمني شمالي خان العهد وخان الجنوب .