قريباً تطبيق عدن أف أم نيوز للجوال
للحصل على جديد الاخبار

صحيفة إماراتية: هادي سيستقيل ويغادر المملكة بشكل نهائي

- تصغير الخط + تكبير الخط
ذكرت صحيفة العرب اللندنية المحسوبة على الإمارات، ان الرئيس هادي لم يعد قادرا على تسيير الامور بسبب امراضه وتقدمه في السن.
 
واشارت الى ان الرئيس هادي ينوي بعد تقديم استقالته للشيخ سلطان البركاني رئيس مجلس النواب مغادرة الرياض بشكل نهائي وسيتوجه الى العاصمة البريطانية لندن لقضاء بقية حياته هناك.
 
ونشرت الصحيفة تقريرا مطولا اوضحت فيه ان  حكومة الرئيس عبدربه منصور هادي باتت عبئا على مختلف القوى اليمنية المقاومة للتمدد الحوثي.
 
ويشير مراقبون وباحثون في الشأن اليمني إلى أن سلطة هادي باتت خيارا ثانويا، وأن لقاء جدة لا شك أنه سيعيد تصويب الأوضاع داخل “الشرعية” ويعطي دورا أكبر للقوى الفاعلة على الأرض، وأنه من غير المنطقي الاستمرار في مكافأة العاجزين والمتخاذلين.
 
وتقول إليزابيث كيندال الباحثة في شؤون اليمن في كلية بيمبروك بجامعة أوكسفورد إن “الأحداث في عدن أضعفت بشدّة حكومة هادي التي فقدت الآن كلا عاصمتيها”. 
 
ويؤكد بيتر سالزبري الخبير في الشؤون اليمنية في مجموعة الأزمات الدولية أنّ ما حدث في عدن شكل “ضربة حقيقية لمصداقية حكومة هادي”.
 
ويرى الباحث الزائر في معهد “تشاتام هاوس” فارع المسلمي أن هادي الذي فرّ من عدن ويقيم حاليا في السعودية هو رئيس “غائب عن الواقع وغائب عن الأرض”، مشيرا إلى أن الحكومة اليمنية تمر حاليا “بتفتت غير مسبوق”.
 
وتستضيف مدينة جدة منذ أسابيع حوارا غير معلن بين تيارات وأجنحة حزب المؤتمر الشعبي العام المناهضة للميليشيات الحوثية برعاية سعودية وتشير المعلومات إلى إمكانية احتواء المؤتمر في أي اتفاق سياسي يفضي لإعادة ترتيب مؤسسة الشرعية وتوسيع المشاركة في مؤسساتها المدنية والعسكرية.