قريباً تطبيق عدن أف أم نيوز للجوال
للحصل على جديد الاخبار

حقيقة ما اجرا اليوم

- تصغير الخط + تكبير الخط
 #عدن_أف_أم_خاص
بقلم/ عبدالقادر ابو الليم:
 
هكذا_تمضي_وستمضي الأمور .
 
( صناعة الفرصة الأخيرة لحكومة العجز  ) 
 
هم يعلمون ان معركة شبوة معركة مفصلية ومعركة وجود لأطلال حكومتهم الفاسدة ،، وهي ايضآ معركة وجودية لشعب ووطن وأجيال ،، والشعوب لها القول الفصل في آخر المطاف .
 
قوات النخبة بتشكيلاتها وقوات المجلس الانتقالي الجنوبي ترابض جميعها على تخوم شبوة منذ الأمس ملتزمة للتحالف بطلب التهدئة برغم استمرار العدوان من الطرف المقابل. 
 
اتصلت قيادة التحالف بقيادة النخبة لتسائلهم لماذا خرقتم الالتزام ما الذي استجد .. فكان الجواب ان من تحرك هم مجموعة من شباب المقاومة وعددهم 50 فرد ومعهم اطقمهم الخاصة وذخيراتهم ونحن الآن نتواصل معهم لكي نجعلهم ينسحبون .
 
رفضت المجموعة الانسحاب واهدت للشعب الجنوبي اجمل واروع الانتصارات بسويعات معدودة وصلوا إلى وسط عتق واثبتوا لكل جبان أن مجموعة متحمسة غيورة على ارضها مكونه من 50 فرد استطاعوا أن يعروا هؤلاء القوم امام الشعب ،، نكرر لهم طلب الانسحاب والعودة فنسحبوا بعد أن نفذت معظم ذخيرتهم. 
 
الموقف كان مربكآ ومفاجئآ لما كان مرتب عليه وهو بحسب التحليل أن المملكة مصرة على أن يتم التحاور مع المجلس الانتقالي الجنوبي والدليل توجيه دعوة رسمية لقيادة المجلس والحكومة هي من رفضت بسبب طردها من عدن .
 
ولكي يتم قبول الجلوس والحوار مع الانتقالي فلا بد من منح الحكومة الفاشلة نصرآ عسكريآ صوريآ مع عرض مجاني لالتقاط كم صورة لمعين عبدالملك وهو صباحآ في عتق فيعاد ماء وجهها وستتكرم بالقبول بالحوار من منطق اني اقبل وانا قوي ،، تلك هي الفرصة الوحيدة التي تصنعها قيادة التحالف لهذه الحكومة لكي تقبل بالحوار بما يحفظ قليلا من كرامتها التي تمرمطت على طول وعرض الجنوب ومن قبله الشمال .
 
القيادات العسكرية الجنوبية يسايرون النهج السياسي باحترافية كبيرة وهم إلى الآن وبرغم ما حدث اليوم إلا أنهم في نظر التحالف العربي يظلون ملتزمون .
 
سيحتفلون غدا إعلاميا بشكل صاخب والإعلام الخليجي سيدعمهم كل ذلك ليخلقوا لهم كرامة صورية امام الوفد الذي طردهم من عدن. 
 
ان استطاعت المملكة العربية السعودية أن تخلق هذه الفرصة بالتعاون المرن مع القيادات الجنوبية ولم تلتزم الحكومة بالحوار .. فالجواب سيكون من تلك الجحافل المسنحبة والمتجمعة على تخوم عتق ،، وما فعله 50 مقاوم اليوم ارتجاليآ كافي تمامآ أن يوصل الرسالة عن ماذا يمكن أن تفعل تلك الأسود التي حرة انفاسها تنفث الغبار من فوق كل سوم .
 
كل ذلك سيحدث ولا ابالغ أن قلت انه سيحدث حرفيآ وسياسة ضبط النفس التي التزمت بها المجلس الانتقالي الجنوبي كانت هي العامل المساعد والغير محرج لجهود المملكة العربية السعودية ،، 
 
في الاخير  ،، تعلم المملكة العربية السعودية أبعاد القضية الجنوبية وتعرف أن هناك شعب يطالب بحقه وليس فصيل او حزب وهي تسعى جاهدة للتوفيق بين تلك المتناقضات التي وجدت فيها نفسها محاولة بشكل جاد وكقائدة للتحالف لاستعادة الشرعية اليمنية ان توفق قدر الإمكان بين تلك المتناقضات وإن تجعل الجميع يجلس على طاولة الحوار  .
 
وتعلم كذلك أن للجنوب قضية سياسية وشعب بمجمله يرفض الوحدة ويريد استعادة دولته وهي كدولة شقيقة لن تستطيع أن تمنع الناس عن أرضهم او ان تبيد شعب لإرضاء حزب وكم وزير فاسد فهذا لن يحدث ولن يستطيعوا أن يدفعوا المملكة إلى مربع أن تقاتل هي الجنوبيين لأجل أشخاص هي تعلم قيمتهم وسعرهم في سوق الفسول. 
 
اما الجنوب وقوات الجنوب فهي ملتزمة بطلب التهدئة والانسحاب إلى مفرق الصعيد  ،،كل هذا فقط ليلتقط الصورة ثم يغادر مهرولآ ،، ليحتفلوا غدآ بالنصر ويكون معاهم وجه يقابلوا فيه الرجال . 
 
مالم  .. فالاسود ستتحرك كما عودتنا كيف هي حينما تتحرك .
 
اسف إن أطلت عليكم واتمنى ان اكون قد وفقت في أن اضعكم في صورة المشهد وما الذي سيحدث وما الذي حدث .
 
قرأءة وتحليل _ عبدالقادر القاضي 
أبو نشوان