قريباً تطبيق عدن أف أم نيوز للجوال
للحصل على جديد الاخبار

محافظ الضالع يلتقي فريق مكتب مبعوث الأمم المتحدة بحضور رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي بالضالع

- تصغير الخط + تكبير الخط
#عدن_اف_ام_خاص/الضالع 
التقى اللواء الركن علي مقبل صالح محافظ محافظة الضالع وبحضور رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي بالمحافظة العميد عبدالله مهدي اليوم بمكتبة فريق مبعوث الأمم المتحدة بالعاصمة عدن الاستاذ عزيز سالم معاون فريق الأمم المتحدة بمكتب المبعوث الأممي ، وحضور كلا من الاستاذ نبيل العفيف وكيل أول محافظة الضالع والاخ وضاح سيف عضو العلاقات الخارجية بالمجلس الانتقالي وابوبكر سالم رئيس نقابة النقل ، كرس اللقاء لمناقشة جملة من الأوضاع اهمها مناقشة قضية استمرار قطع الطريق العام والدولي الذي يربط الجنوب بالشمال وهو خط وممر يربط العاصمة عدن بالعاصمة اليمنية صنعاء وذلك من قبل المليشيات الحوثية المدعومة ايرانيا . 
 
وخلال اللقاء رحب اللواء الركن علي مقبل صالح محافظ الضالع بفريق مبعوث مكتب الأمم المتحدة متمنيا له في هذه الزيارة الإطلاع على ما يتعرض له ابنا محافظة الضالع بشكل خاص والمحافظات الشمالية والجنوبية بشكل عام جراء استمرار قطع الطريق الذي يعتبر من اهم الممرات الرئيسيه التي تربط الشمال بالجنوب وتمر فيه مختلف انواع حركة النقل الثقيل بما فيها الحركة التجارية وغيرها ، وأكد المحافظ بأن قطع الطريق لم يكن للضالع سبب في قطعها وانما المليشيات الحوثية الإرهابية هي من قامت بقطعها وتفجير كافة الجسور المختلفة واستهداف كل انواع المواصلات التي تمر فيها قبل تفجير الجسور وحاليا من الصعب ان تعبر فيها حركة النقل التجارية الكبيرة بسبب تفجير الجسور حتى وإن ضغطة الأمم المتحدة على المليشيات الحوثية بفتحها ، واكد المحافظ عزمة على الاستمرار في المساعي وبذل كل الجهود مطالب الأمم المتحدة إلى الضغط على المليشيات الحوثية في الانسحاب الفوري من مناطق ومديريات الضالع الشمالية التي لازالت ترتكب فيها ابشع أنواع الانتهاكات والجرائم بحق السكان المدنيين والمسافرين وقصف مدن وقرى ومناطق محافظة الضالع بالأسلحة الثقيلة مؤكدا انه من حق الضالع في الدفاع عن النفس والدفاع عن حقوق الإنسان في كافة ربوع محافظة الضالع ، متمنيا تحكيم العقل وأن تكون الطريق ممرا للجميع ، كما طالب بوقف إطلاق النار بشكل دائم في المنطقة وسحب المليشيات الارهابية الحوثية والاخوانية من المديريات الشمالية ، وخلال اللقاء طالب المحافظ بسرعة تأهيل الطريق الدائري للضالع.  التي تسببت إلى عرقلة وإعاقة حركة المرور في المدينة كما طالب إلى سرعة ارسال فرق نزع الألغام ومخلفات الأسلحة التي لم تنفجر جراء الحرب والقصف الحوثي .
 
من جانبة رئيس المجلس الانتقالي بمحافظة الضالع العميد عبدالله مهدي أكد أن قطع الطريق لم يكن من قبل قيادة وأبناء الضالع وانما من قبل المليشيات الحوثية و الاخوانية الارهابية المدعومة ايرانيا التي قامت بقطع الطرقات ونسف الجسور والعبارات وزرع الألغام والاستيلاء على مصادر المياة وحرمان محافظة الضالع بشكل عام من مصادر وحقول مياة الشرب في منطقة حجر شمال غرب الضالع ، وتعيش الضالع منذ عامين بدون مياه وفي اوضاع إنسانية ومعيشية مخيفة بسبب استمرار الحصار وقطع مياه الشرب عنها من قبل مليشيات الحوثي ، مؤكدا أن عملية قطع الطريق أدى إلى منع وصول المساعدات الإنسانية والإغاثية والايوائية إلى المناطق ومخيمات النازحين ، وحمل المليشيات الحوثية المسؤولية الكاملة تجاه معاناة ابنا محافظةالضالع ، وطالب منظمات حقوق الإنسان إلى نقل معاناة السكان وكشف الانتهاكات التي يتعرض لها ابنا محافظة الضالع .
 
من جهة أخرى فريق مكتب مبعوث الأمم المتحدة الاستاذ عزيز سالم عبر عن شكرة وتقديره لقيادة السلطة المحلية بالمحافظة وفي مقدمتهم اللواء الركن علي مقبل صالح محافظ المحافظة ورئيس المجلس الانتقالي الجنوبي العميد الركن عبدالله مهدي على حسن الاستقبال وتعاونهم وتفاعلهم مع الفريق في عملية تذليل الصعاب  ، مؤكدا انه سيقوم بنقل الصورة الحقيقية والواقعية ونقل كل الملاحظات والتوصيات الهامة التي خرج بها اللقاء إلى الجهات المعنية وذات العلاقة .
 
حضر اللقاء عضو الهيئة الادارية علي العود ومدير أمن محافظة الضالع العميد عدلان الحتس والاستاذ محمد فضل مدير مكتب المحافظ  ومدير الشؤون القانونية المحامي صادق علي احمد  و عمليات المحافظة  الشاذلي البرهمي وعددا من قيادات السلطة المحلية بالضالع .
 
مكتب إعلام محافظة -الضالع