قريباً تطبيق عدن أف أم نيوز للجوال
للحصل على جديد الاخبار

*الشهيد البطل القائد/ احمد عارف الشطيري ورفيقه الشهيد /السعدي (رحمهم الله ) مسيرة كفاح في سبيل الحريه :

- تصغير الخط + تكبير الخط
لا أدري من أين ابدأ، وماذا اقول وماذا عساي ان افعل، عقب سماعي نبأ كارثي حدث في أبين، فقد عجزت أناملي عن الكتابه واصابتني صدمه وشعرت ان الارض قد توقفت عن الدوران،
 يا إلهي :
ماذا حدت:
، ماهذا الهول:
 وماهذه الصدمه التي افقدت كياني توازنه ، وجعلتني أشعر وكأني في عالم آخر كأنه العالم الذي غادرنا اليه الشهيد البطل القائد احمد عارف عبادي غالب الشطيري ورفيقه السعدي (رحمهم الله ).لم أفيق من صدمتي، حتى وجدت دموعي تنهمر وكأنها شلال يجرف الألم والقهر والحسره، الذي سببه لي خبر استشهاد اخي الذي لم تلده امي، اخي الذي لن تعوضه الليالي والسنوات. 
 
 فقد خسرنا بطل، وشاب متحمس وناشط اعلامي، وصاحب طموح ليس له حدود، في مسيرة نظاليه عملاقه، لم يجني من نظاله الا قوت يومه، لأن الوطن كان نصب عيناه، ولم يبيع دينه ونظاله، بلعاعه من الدنيا كم يفعل مناظلين اخر زمن.
 
عاش الشهيد احمد عارف مناظل، شجاع، لا يهاب الخطوب وفارس مقدام، سخر حياته منذ الطفوله في ميادين الكفاح والنظال، كان الوطن يعيش في كيانه وكل همه الوطن، ولا غير الوطن.
احب الشهيد الوطن وخاض في سبيله الكفاح في كل الجبهات في المخاء والحديده والضالع وابين، حتى ارتقئ شهيدا" صباح هذا اليوم في أبين.
 
 كان يقوم بنزع ألغام وادوات الموت التي تزرعها عناصر الإرهاب  من المليشيات الحوثيه وعناصر الشر من القاعده وداعش، ويقوم بزراعة الورد، ودفعه حبه للوطن على الغمار في ميدان نزع الألغام، الذي لم يكن في مجاله، بعد أن  عزف عنه المتخصصين. 
 
لقد رحل شاب كانت البسمه لا تفارق شفتيه ، وصاحب علاقات واسعه، يحظئ بحب الناس واحترام كل من عاش معه،وقد خسرت قبيلته فارسا" مغوارا" صال وجال وترك مأثر بطوليه سوف تكون فخر وعزه للأجيال القادمه.
 
 شاهدت اليوم مشاعر الاسئ والحزن تخيم على الجميع لما يحضئ به هذا الشاب النحيل، من حب وتقدير  في قلوب الناس ..
 
اشتقنا لك  اخي الغالي، اشتقنا لحديثك الجميل، اشتقنا لبسمتك، صورتك لم تفارق خيالي، اصحيح اني لن أراك بعد اليوم ، اشعر انك الان تسمع هذه الكلمات التي كتبتها بقطرات دموعي، وأشعر ان شغاف قلبي تتقطع على فراقك دون سابق إنذار.
 
كان آخر ما كتب في صفحته في الفيسبوك قبيل استشهاده (سوف نواجه كل أنواع الإرهاب حتى نرتقي شهداء في سبيل الله والوطن.
 
نم اخي الشهيد غرير العين، فقد أوفيت بعهدك ووعدك لوطنك وشعبك ودينك، وقدمت حياتك قربان لوطنك، ودمائك الطاهره تروى شجرة الحريه، وأننا على عهدكم سائرون، وسوف تضل حيا" في قلوبنا ما دام فينا عرق ينبض.
لن أنساك ابو عارف، ورب الكعبه 
 
تعازينا للأخ عارف عبادي غالب الشطيري وإخوانه وأبنائه وجميع قبيلة الشطيري والعمري وأهل السعدي.
 
انا لله وانا اليه راجعون.
حسبنا الله ونعم الوكيل.
 
.