قريباً تطبيق عدن أف أم نيوز للجوال
للحصل على جديد الاخبار

بتوجيه من مأمور مديرية المنصورة.. الحزام الأمني بالمديرية يقوم بحملة إزالة عشوائيات بأماكن أمنية حساسة

- تصغير الخط + تكبير الخط
#عدن_اف_ام_خاص/عدن علاء بدر
 
نفَّـذت قوات من الحزام الأمني في قطاع المنصورة مهمة إزالة للعشوائيات بتوجيه من الأستاذ محمد عمر البري مدير عام مديرية المنصورة رئيس المجلس المحلي للمديرية.
 
وتضمن التوجيه المرسل إلى القائد كمال الحالمي قائد كتيبة الاحتياط الثانية، وقطاع المنصورة والمؤرخ بتاريخ التاسع عشر من سبتمبر الجاري العمل على الحفاظ للمنظر الجمالي لشوارع المديرية وأرصفتها، من خلال القيام بإزالة جميع أنواع العشوائي الواقع على الطرقات والشوارع الرئيسة "والجولات" من الأكشاك+ الباعة المتجولين+ "البصطات".
 
وتابع المصدر أن قائد الحزام الأمني في المنصورة أعطى للجنود أمر بتنفيذ الطلب فوراً وهو ما تم تطبيقه على أرض الواقع دون إطلاق رصاصة واحدة وذلك حرصاً من القائد كمال الحالمي في تطبيق النظام والقانون بطريقة سلمية تحفظ للمواطن كرامته وتشجعه على مساعدة قطاع المنصورة في الحفاظ على مقومات المديرية من الخراب والعبث.
 
وأشار المصدر أن القائد كمال الحالمي كان قد تلقى توجيه مباشر من اللواء الركن شلال علي شائع مدير أمن العاصمة عدن في الثامن من شهر يونيو الماضي لمكافحة ظاهرة انتشار الثلاجات المتنقلة التي يضعها الباعة على الأرصفة، وكذلك الأكشاك التي أنشأها المخالفون للقانون على الدوَّارات في المنصورة وذلك بعد حدوث أعمال إرهاب وتفجيرات بعبوات ناسفة كانت توضع داخل ثلاجات تبريد، وهو ما حدث في مساء السادس من يونيو عند تفجير عبوة ناسفة كانت داخل ثلاجة تبريد استهدفت طقم عسكري لإحدى ألوية العمالقة عندما كان ماراً في الطريق بمنطقة البساتين بمديرية دار سعد، بينما وقع انفجار آخر بعبوة ناسفة كانت موضوعة على قارعة الطريق في شارع الخمسين بالمدينة التقنية مستهدفة طقماً أمنياً تابعاً للساحل الغربي في صباح يوم السبت الرابع عشر من سبتمبر الحالي.
 
واستغرب المصدر من بعض وسائل الإعلام التي بدلاً من القيام بمساعدة رجال الحزام الأمني في مديرية المنصورة على القيام بواجبهم من خلال حث المواطنين للامتثال للنظام والقانون فإنها تقوم بترويج أقاويل ليست لها أساس من الصحة، مضيفاً أن أي شخص فقد مصلحته عند إزالة بسطته أو الكشك الذي يتبعه يجب عليه أن يبحث عن مكان بديل لينشئ فيه محله حتى بدلاً من إثارة البلبلة واتهام رجال الحزام الأمني بقطاع المنصورة دون وجه حق.
 
وأردف المصدر ذاته أن معظم الباعة الذين تم ضبطهم أثناء ممارستهم لمهنة في أماكن غير مرخصة، قد تم إخلاء سبيلهم فور أخذ تعهدات كتابية منهم بعدم العودة للبيع إلى هذه الأماكن الحساسة والتي يتخذها الإرهابيون كثغرة لتنفيذ مخططاتهم الإجرامية الغادرة ضد رجال الأمن لكنهم نقضوا تعهداتهم وعادوا مرة أخرى للبيع في تلك المواقع غير آبهين بما كتبوه من التزامات خطية على أنفسهم.
 
وشدد المصدر الأمني في الحزام الأمني بمديرية المنصورة على هؤلاء الباعة أن عليهم الامتثال للنظام والقانون الساري على الجميع دون استثناء، وتجنيب الحزام الأمني في المديرية المناكفات المغرضة، والمهاترات التي لا تخدم المواطنين ولا الوطن، داعياً الجميع التعاون مع قيادة قطاع المنصورة لما من شأنه تحقيق دعامة الأمن والأمان في المديرية.